الشبيبة

4 صور للاحتيال عقوبتها السجن في القانون العماني.. تعرفوا عليها

خاص – ش

سعى قانون الجزاء العماني إلى مواجهة كافة صور الاحتيال والإضرار بممتلكات الغير، وتناول القانون الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 7 / 2018 كافة صور الاحتيال وفرض على مرتكبيها عقوبات تتناسب وطبيعة كل حالة على حده

1- الحصول على نفع غير مشروع

المادة 349 فرضت عقوبة السجن مدة لا تقل عن 3 ثلاثة أشهر، ولا تزيد على 2 سنتين، وبغرامة لا تقل عن 100 مائة ريال عماني، ولا تزيد على 300 ثلاثمائة ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من حصل من الغير على نفع غير مشروع لنفسه أو للآخرين باستعماله إحدى طرق الاحتيال، أو باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة وتشدد العقوبة على ألا تجاوز الضعف إذا وقع فعل الاحتيال على شخص دون 18 الثامنة عشرة من عمره أو على بالغ لا يملك كامل قواه المميزة.

2- تصرف فيما لايملكه

المادة 350 عاقبت بالسجن مدة لا تقل عن 3 ثلاثة أشهر، ولا تزيد على 3 ثلاث سنوات كل من تصرف في مال منقول، أو عقار يعلم أنه غير مملوك له وليس له حق التصرف فيه، أو كان قد سبق له التصرف فيه أو التعاقد عليه، وكان من شأن ذلك الإضرار بالغير، وتشدد العقوبة على ألا تجاوز الضعف إذا وقع الجرم على قاصر أو من في حكمه.

3- استغلال قاصر

المادة 351 تعاقب بالسجن مدة لا تقل عن 3 ثلاثة أشهر، ولا تزيد على 3 ثلاث سنوات كل من استغل رغبة قاصر أو حاجته أو عدم خبرته، وتحصل منه – إضرارا بمصلحته أو بمصلحة غيره – على مال منقول أو سند مثبت لدين أو مخالصة، أو إلى إلغاء هذا السند أو إتلافه أو تعديله.

وتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سنة، ولا تزيد على 5 خمس سنوات إذا كان مرتكب الجريمة وليا، أو وصيا، أو قيما على المجني عليه أو كان مكلفا بأي صفة برعاية مصالحه أو كان من ذوي السلطة عليه، سواء أكان ذلك بمقتضى قانون أم بمقتضى حكم أو اتفاق.

4- في المطاعم والفنادق

وأخيرا قضت المادة 352 بالسجن مدة لا تقل عن 10 عشرة أيام، ولا تزيد على 6 ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن 100 مائة ريال عماني، ولا تزيد على 500 خمسمائة ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تناول طعاما أو شرابا في محل معد لذلك، وكذلك كل من شغل غرفة أو أكثر في فندق أو نحوه، أو استأجر وسيلة نقل معدة للإيجار، أو حصل على وقود لوسيلة نقل، مع علمه أنه يستحيل عليه دفع الثمن أو الأجرة، أو امتنع بغير مبرر عن دفع ما استحق عليه من ذلك، أو فر دون الوفاء به.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

اقرأ المزيد