الشبيبة

طفرة طبية.. إجراء عملية جراحية لجنين ثم إعادته لبطن أمه!

واشنطن ش

نجح أطباء أمريكيون في إجراء عملية جراحية فريدة من نوعها لجنين ثم إعادته لرحم أمه مرة أخرى، إذ كان يعاني الجنين من مشكلات بالعمود الفقري وكان يحتاج لتدخل جراحي مبكر في هذه المرحلة من النمو، وكان معرضا في حالة ميلاده على هذه الصورة بالإصابة بالشلل وعدم القدرة على المشي.

وقد التقطت صور لا تصدق للجراحين أثناء أداء عملية رائدة على الطفل الذي لم يولد بعد في حين أن رحم الأم كان خارج جسدها تماما.

أما عن عمر الجنين فهو 24 أسبوعا ويومين وقت إجراء الجراحة، وقد اكتشف الأطباء مبكرا أنه يعاني من مشاكل بالعمود الفقري وأن الحبل الشوكي لا يتطور بشكل صحيح. والأطفال الذين يولدون بهذه الحالة عادة ما يجدون صعوبات في المشي وقد يصل الأمر لدرجة الشلل الكامل في الساقين.

أجرى هذه الجراحة النادرة كل من الدكتور مايكل بلفور ، رئيس أمراض النساء والتوليد في كلية بايلور للطب والتوليد وأمراض النساء ورئيس مستشفى تكساس للأطفال، وجراح الأعصاب لدى الأطفال الدكتور ويليام وايتهيد، حيث اختبرا الإثنان تقنية تجريبية جديدة في محاولة لتقليل درجة العجز لدى الأطفال.

وكانت ليكسي المرأة الأمريكية البالغة من العمر 28 عاما، وشريكها جوشوا ، 29 عاما، والذان يسكنان في هيوستن، تكساس، قد اكتشفا حالة ابنهما في فحصهما للحمل بعد مرور 13 أسبوعا.

وبعد سلسلة من الاختبارات، قيل لهما أن الخلل كان شديدا، وأن جذع الدماغ يجري سحبه إلى أسفل في العمود الفقري.

وقالت ليكسي لصحيفة نيويورك تايمز أن ذلك يعنى تلف الدماغ وأنابيب التغذية وأن الطفل قد يقضي بقية حياته على كرسي متحرك ويعاني من ضعف في نوعية الحياة.

وتسمى هذه الحالة باسم السنسنة المشقوقة وعادة ما تحدث بعد بضعة أسابيع فقط من الحمل ولا يزال سبب حدوثها مجهولا. ويُعتقد أن عددا من العوامل يمكن أن تزيد من خطر تعرض الجنين لهذه الحالة، بما في ذلك انخفاض تناول حمض الفوليك أثناء الحمل، وبعض الأدوية الأخرى الهامة مثل الحديد والكالسيوم وإلى جانب التاريخ العائلي والعوامل الوراثية.

وقام الدكتور بلفور بإدخال جهاز الفيتوسكوب والأدوات الجراحية المصغرة من خلال الشقوق الصغيرة في غشاء الرحم . وتم حقن الجنين بمادة مخدرة، كما تم تمرير الضوء الأحمر من خلال الرحم للسماح للأطباء برؤية أفضل لما كانوا يفعلونه.

وباستخدام شاشات الفيديو، قام الفريق بعد ذلك بتفريغ الجلد وسحبه مرة أخرى فوق وإصلاح الخلل القائم بالحبل الشوكي.

ومنذ يوليو 2014، استخدم الجراحان هذه الطريقة للعمل في 28 حالة.

وكانت النتائج جيدة حتى الآن، مع عدم وجود وفيات. كما أن الحمل عادة ما يصل إلى المدة الكاملة ومن المقرر أن تضع ليكسي مولودها في 14 يناير القادم.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

اقرأ المزيد