اخبار عامة

بريطانيا تُخزن «الفياجرا» لهذا السبب؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في تطور ذي دلالة يشير إلى مخاوف كثيرة وحقيقية، ذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية، أن عددا من شركات الأدوية في البلاد تعمل على تخزين أفراص «الفياجرا» المقوية جنسيا تفاديا لاحتمال حدوث نقص، إذا خرجت لندن من الاتحاد الأوروبي، دون أن ترتب صفقة تضمن المصالح الاقتصادية.

وتقوم شركة «زافا» البريطانية، وهي منصة صيدلية على الانترنت بتعزيز مخزونها من الفياغرا، حتى يكون قادرا على تلبية الطلب لمدة أطول في حال انقطع الإمداد من الخارج.

وتحرص الشركة في العادة على الاحتفاظ بمخزون يكفي لأسبوعين في كل الأوقات، لكن هذه المنصة تجمع مليون قرص في الوقت الحالي، وهذا يعني أن مخزونها سيرتفع ليصبح قادرا على تغطية أربعة أشهر كاملة.

وأوضح المدير التنفيذي للشركة، دافيد مينيرتز، أن «زافا» حرصت على زيادة مخزونها تفاديا لما قد ينجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون صفقة، أو وفق شروط غير إيجابية اقتصاديا.

وأضاف مينيريز، في تصريح صحفي، «ما نريده أن نضمن قدرتنا على خدمة زبائننا متى ما لجؤوا إلينا».

وتوفر إيرلندا المكونات الرئيسة لصنع أفراص الفياغرا، لكن هذه المقويات الجنسية تصنع بشكل كامل في فرنسا.