جريدة الرياض

ملحمة تاريخية أبطالها رجال «العميد»

نجح الاتحاد في تحقيق كأس خادم الحرمين الشريفين بعد مشوار شاق عجز فيه عن المنافسة على بطولة الدوري للظروف الصعبة التي عانى منها، وعدم قدرته على التسجيل والديون المتراكمة والغيابات، ورحيل مهاجمه فهد المولد للدوري الإسباني، ومع ذلك رفض الاتحاد الخروج من المولد بلا حمص في نهاية المنافسات، الاتحاديون الحقيقيون يعرفون ناديهم، مختلفاً إن أراد العودة، وقت الحسم يعود من الباب الضيق وينتزع أغلى الألقاب من أمام الفيصلي الصعب الذي كان الحصان الأسود لهذا الموسم، لذلك ظهرت الروح في نجومه، وحطم كافة المتاريس الدفاعية بفضل الثقة والتركيز العالي حتى مع عودة الفيصلي للمواجهة في الوقت الصعب، لم يؤثر على مسيرة اللاعبين داخل الملعب؛ لينطلق اللاعبون عن الإنجاز في كل اتجاهات الملعب حيث حرصوا على تدوين أسمائهم بالذهب من خلال رؤية المدرب التشيلي سييرا الذي نجح في تشخيص حال فريقه ليتجاوز كل المراحل الصعبة من خلال تشخيصه لحال فريقه واصفاً الروشتة المناسبة؛ ليحقق منجزاً جديداً في ملحمة أسطورية جسدها أبطال العميد .