جريدة الرياض

المواطن السعودي ركيزة التنمية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن المملكة منذ تأسيسها تؤمن بأنّ الإنسان هو ركيزة التنمية وأساسها العظيم، وأن الأمم لن تتقدم إلا بالعلم والمعرفة والممارسة، فذللت ووفرت المصادر ونشرت المعارف واستقطبت الكوادر المؤهلة لتعليم وتدريب أبنائنا وبناتنا والارتقاء بهم في شتى المجالات التقنية والمهنية والفنية، وقد شهدنا ثمار هذا الاهتمام من خلال النجاحات المتتالية والابتكارات المتجددة والأبحاث العلمية المتميزة، التي حققها أبناء هذا الوطن على كافة الأصعدة والميادين والتي ساهمت أيضاً، وستسهم بمشيئة الله، في تنمية مجتمعنا، والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة بتمكنٍ واقتدار.

وأضاف سموه خلال رعايته حفل تخريج طلاب الكلية التقنية بالدمام: إنّ النهضة الشاملة التي تشهدها بلادنا ليست وليدة الصدفة، بل هي بعد فضل الله نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقبة والتخطيط السليم ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية ولمسيرة التعليم والتدريب بصفة خاصة، وكل هذا يأتي في إطار القناعة المطلقة لدى قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بدعم مؤسسات التعليم والحرص على نوعية مخرجاتها إنما يعد إحدى أولويات خطة التنمية ومن المرتكزات المهمة لرفعة أبناء هذا الوطن، وتنمية قدراتهم نحو حياة كريمة . وأشار إلى أنّ الكليات التقنية في المملكة حققت الكثير من الإنجازات في مسيرتها الزمنية القصيرة تمثلت في جهد مميز في افتتاح تلك الكليات بأقسامها التدريبية المختلفة وإعداد البرامج التدريبية المناسبة ودعم مجالات التدريب والابتكار وإكساب المهارات للملتحقين بها ودعم المجالات البحثية والتقنية والمهنية وخدمة المجتمع. من جهة أخرى كرم سمو أمير المنطقة الشرقية شركاء ورعاة برامج لجنة التنمية الاجتماعية بالظهران، وأكد سموه أهمية العمل الاجتماعي، ودعم القيادة الرشيدة -أيدها الله- لهذا القطاع المهم، وكذلك تشجيع رجال الأعمال على دعمه والإسهام في تبني المبادرات المجتمعية المختلفة، موجها سموه القائمين على اللجنة بتجويد العمل والتنوع في طرح البرامج التي تهتم بشرائح المجتمع كافة، مقدما سموه الشكر لجميع الداعمين لبرامج اللجنة، ومتمنيا للجميع التوفيق والسداد.