اخبار عامة

«هُنا العراق».. خريطة الانتخابات البرلمانية في 10 نقاط (تقرير)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«كيف تجري الانتخابات التشريعية في العراق؟»، سؤال يُشبه المتاهة، إذ يُمكننا وصف خريطة الانتخابات العراقية التي بدأت، السبت، بزحام شوارع بغداد، ضيق أزقة الموصل القديمة المتشعبّة، وشوارع كركوك التي تعجّ بالباعة الجائلين.. لا نجد ما يُفسر الحالة الانتخابية سوى ملصقات المرشحين، سنة وشيعة ومُعارضة، على واجهات المحال التُجارية.

الانتخابات التي وصفها رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، بعد إدلائه بصوته، بأنها «مهمة لأنها تحدد مستقبل العراق ويجب المشاركة بها بشكل واسع من قبل العراقيين».

«المصري اليوم» يستعرض عددا من النقاط التفصيلية عن الانتخابات العراقيّة، وفقًا لـ«فرانس برس» و«السومرية».

1- بدأ التصويت اليوم السبت، عند السابعة صباحًا، ويستمر حتى السادسة مساءً وسط إجراءات أمنية مُشددة وحظر تجوال في أغلب المحافظات العراقية.

2- تُعد الانتخابات البرلمانية 2018، الأولى بعد هزيمة تنظيم «داعش» الإرهابي، والثانية مُنذ الغزو الأمريكي 2011، كما أنها الرابعة مُنذ الإطاحة بالرئيس الأسبق صدام حسين، عام 2003.

3- تُجرى الانتخابات من أجل اختيار 329 نائبًا في البرلمان، عبر اقتراع مختلط، إذ يتعين على القوائم الفائزة تشكيل ائتلافات للحصول على غالبية من أجل تشكيل حكومة البلاد.

4- يصل عدد الناخبين في العراق إلى نحوالى 24.5 مليون، بمُعدل التصويت على 18 محافظة تمثل كل واحدة منها دائرة انتخابية، بينهم 3.5 مليون ناخب يصوتون للمرة الأولى.

5- يبلغ عدد المقاعد 329 مقعدا بينها 9 للأقليات ممثلة بالمسيحيين والشبك والصابئة والإيزيديين والأكراد الفيلية الشيعة، وتم تخصيص 83 مقعدًا للنساء.

6- يبلغ عدد مراكز الانتخاب 8959 مركزا يصوت فيها عبر اقتراع إلكتروني، فيما تم توزيع 11 مليون بطاقة انتخابية، وفقًا لجهات حكومية.

7- بخصوص النازحين، بإمكان نحو مليون نازح داخلي التصويت عبر البطاقة الانتخابية، فيما سيصوت 285564 شخصًا يسكنون مخيمات للنازحين في 166 مركزًا انتخابيًا تتوزع على 70 مخيمًا في 8 محافظات.

8- يتم التصويت على أساس القائمة، المغلقة والمفتوحة، فعلى سبيل المثال، يتم التصويت على القائمة المفتوحة أو على مرشح أو عدد من المرشحين، ثم تُوزّع الأصوات على المرشحين وفقًا لتسلسلهم داخل كل قائمة.

9- يتنافس على الانتخابات قوى سياسية مختلفة، شيعة وسنة وأكراد ومعارضة، أبرزها ائتلاف «النصر» برئاسة رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، وائتلاف «الفتح» برئاسة هادي العامري، أبرز قادة قوات الحشد الشعبي، وائتلاف «دولة القانون» برئاسة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ويعتمد بصورة رئيسية على حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي.

وذلك بجانب قائمة «سائرون نحو الإصلاح» التي تجمع 6 كتل غالبيتها علمانية بينها الحزب الشيوعي والعدالة، وائتلاف «الوطنية» بزعامة نائب رئيس الجمهورية، إياد علاوي.

ويشارك الأكراد من خلال عدة أحزاب أبرزها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، رئيس الإقليم الأسبق، والاتحاد الوطني الكردستاني، مُقابل أحزاب المعارضة مثل «التغيير» و«الجماعة الإسلامية».

10- تُجرى الانتخابات الحالية بعد إقرار قانون الانتخابات، إذ صادق مجلس النواب على القانون في يناير 2018، وينص على منع نحو 100 نائب من الترشح مجددا، كما يحظر على منتسبي القوات المسلحة ذلك أيضا، فيما انتقدته اللجنة القانونية في المجلس قائلة إنه يحمل صبغة سياسية أكثر منها قانونية.