الشبيبة

لهذا تم اختيار نيروبي لإقامة معرض المنتجات العُمانية “أوبكس” 2018 بها

مسقط العمانية

تنظم لجنة المعارض الخارجية المُشتركة للمنتجات العُمانية /أوبكس/ النسخة التاسعة من معرض المنتجات العُمانية /أوبكس 2018/ خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر المقبل بالعاصمة الكينية نيروبي.

اعلن ذلك خلال اجتماع اللجنة مع ممثلي الشركات والمصانع العمانية، وهدف الاجتماع كذلك إلى تعريف الشركات العمانية بـ معرض الصين الدولي للاستيراد الذي يقام لأول مرة في نوفمبر من العام الجاري في مدينة شانغهاي الصينية.

وقال أيمن بن عبدالله الحسني رئيس لجنة المعارض الخارجية المُشتركة للمنتجات العُمانية /أوبكس/ إن اختيار مدينة نيروبي بجمهورية كينيا لإقامة المعرض تأتي بناءً على رغبة أصحاب الشركات والمصانع العمانية المشاركين في المعرض السابق من خلال ترشيح الأغلبية لها عبر الاستمارة التي يتم توزيعها خلال كل معرض لمعرفة آرائهم والدول التي يرغبون بدخول منتجاتهم إلى أسواقها من جهة، ونظرا للعلاقات التاريخية العريقة التي تربط السلطنة بجمهورية كينيا من جهة أخرى.

وأضاف الحسني ان السوق الكيني والأسواق المجاورة لها -كأسواق أوغندا من الغرب، وتنزانيا من الجنوب وإثيوبيا وجنوب السودان من الشمال والصومال من الشمال الشرقي- تعد من الأسواق الواعدة التي تمتاز فيها القوة الشرائية بعلاقة طردية مع النمو السكاني لهذه الدول حيث يتجاوز عدد سكان كينيا الـ 50 مليون نسمة إضافة إلى أنها تشهد تطورًا كبيرًا خلال المرحلة الحالية على مستوى البنية الأساسية والحياة الاجتماعية.

وأوضح قائلا: إن لجنة المعارض الخارجية المُشتركة للمنتجات العُمانية أوبكس قامت بزيارة مدينة نيروبي وقد عقدت مجموعة من الاجتماعات والزيارات الميدانية تم خلالها الاطلاع على أرض المعارض التي ستقام فيها الفعالية وإمكانية الفرص المتاحة للشركات العمانية لمضاعفة تواجد منتجاتها في السوق الكيني والأسواق المجاورة .

وتم خلال الاجتماع تقديم عرض مرئي عن جمهورية كينيا، وعرض آخر لممثلي الشركات والمصانع العمانية التي ستشارك في معرض الصين الدولي للاستيراد الذي سيقام في مدينة شانغهاي خلال شهر نوفمبر القادم.

وأوضح المسؤولون في الشركات العمانية التي ستشارك في معرض الصين الدولي للاستيراد أن هذا المعرض يتجه نحو مرحلة جديدة من الانفتاح على مستوى عال ويعتبر تحركا مهما في الانفتاح المتواصل للسوق الصيني على العالم، مشيرين إلى أن الصين تعد ثاني أكبر مستورد ومستهلك في العالم وتشهد طلبًا يتزايد بسرعة على المنتجات

والخدمات عالية الجودة.

ومن المتوقع أن تستورد الصين خلال السنوات الخمس المقبلة ما قيمته 10 تريليون دولار من المنتجات والخدمات، ويعد هذا المعرض منصة مفتوحة يمكن فيها للدول والشركات من جميع انحاء العالم ان تقدم نفسها الى السوق الصينية الشاسعة واستكشاف فرص التعاون المحلي.

يذكر أنه تشرف على معرض أوبكس لجنة تنسيق المعارض الخارجيّة المُشتركة للمنتجات العُمانية التي تشمل الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات إثراء والمؤسسة العامّة للمناطق الصناعيّة وغرفة تجارة وصناعة عُمان إضافة إلى عددٍ من الممثلين من القطاعين العام والخاص.

ويسعى المعرض باستمرار إلى إيجاد وتنويع القنوات التصديريّة للمنتجات العُمانيّة وزيادة حجم صادراتها عبر إتاحة الفرصة للمصدّر العماني بعرض منتجاته لمستهلكين جدد لتحقيق صفقاتٍ تجاريّة والحصول على طلبات تصدير وإيجاد وكلاء تجاريين لتوزيع المنتجات في الأسواق الخارجية.

اقرأ المزيد