الشبيبة

تكريم الدفعة الأولى من طلبة ماجستير التمريض في جامعة السلطان قابوس

مسقط – ش

أقامت كلية التمريض في جامعة السلطان قابوس حفل تكريم بمناسبة تخريج الدفعة الأولى من طلبة الماجستير بالكلية، وذلك بالمدرج الرئيسي في الكلية، تحت رعاية الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا البحث العلمي، وبحضور عدد من المسؤولين والمختصين في مجال التمريض من داخل داخل الجامعة وخارجها.

عبر عميد كلية التمريض الدكتور عمر الرواجفة عن فرحته واعتزازه بهذا الإنجاز في كلمة ألقاها في بداية الحفل، وأشار إلى أن هؤلاء الخريجون يمثلون أساس برنامج التمريض وأول ثمراته، وأكد في كلمته على أن البرنامج واجه الكثير من التحديات منذ اللحظة الأولى لتأسيسه، ولكن الكلية وبجميع مكوناتها كانت على مستوى تلك التحديات، حيث أخذت الكلية على عاتقها أن تكون كلية التمريض المؤسسة الرائدة في علوم التمريض في السلطنة والمنطقة، وبتظافر الجميع استقبلت الكلية الدفعة الأولى من طلبة الماجستير في العام الأكاديمي 2016/2017م، وها هي اليوم تحتفي بتخريجهم، وأضاف إن جامعة السلطان قابوس كانت وما زالت جزء من تاريخ عُمان العريق، وأن كلية التمريض أضافت اليوم فصلاً جديداً إلى هذا التاريخ المشرق بتخريج الدفعة الأولى من حملة الماجستير في التمريض وهو البرنامج الأول والأوحد في السلطنة ، ثم قام العميد في نهاية كلمته بتقديم ثلاثة رسائل إلى أبنائه الطلبة ولأعضاء الهيئة الأكاديمية، ولإدارة جامعة السلطان قابوس والمستشفى الجامعي، حث من خلالها الخريجين على مواصلة العطاء وبذل المزيد من الجهد لمواصلة الدراسات العليا، كما شكر أعضاء الهيئة الأكاديمية وشجعهم للعمل سوياً للعمل على برامج أخرى من شأنها أن ترتقي بالنظام الصحي في السلطنة،

كما قدم الدكتور جوشوا موليرا، مساعد العميد للدراسات العليا والبحث العلمي عرضا مرئيا بعنوان برنامج الماجستير في التمريض، بين الإنجازات والاتجاهات المستقبلية أوضح فيها أن أهم ما تحقق في برنامج الماجستير هو تخريج أول خمسة طلبة من طلبة الماجستير في التمريض، وكذلك مشاركة هؤلاء الطلبة في تقديم أوراق علمية في المؤتمر الدولي الذي نظمته الكلية في مطلع العام الحالي، كما قدم الطلبة مجموعة من مشاريع تحسين الجودة بمستشفى جامعة السلطان قابوس.

أما عن الاتجاهات المستقبلية، فكلية التمريض تطمح إلى تحقيق الاعتماد الأكاديمي لبرنامج الماجستير في التمريض، كما تسعى جاهدة إلى فتح تخصصات أخرى ضمن برنامج الماجستير إلى جانب التخصص الحالي.

وألقت الخريجة غالية الحسني كلمة الخريجين أكدت فيها أن هذا اليوم السعيد يهب الخريجين ذاكرة مشرقة عصية على النسيان، وأنه لم تكن لتتحقق هذه اللحظة لولا مساندة الكلية والمشرفين وأعضاء الهيئة التدريسية، الذين بذلوا قصارى جهدهم ليصل الخريجون إلى هذا النجاح الذي لطالما حلموا به، وأضافت لطالما سهرنا الليالي، وعانينا من كثرة المسؤوليات، ووصلنا إلى مراحل صعبة شعرنا فيها أننا على وشك أن نستسلم، ولكننا ولله الحمد قاومنا وتحدينا حتى وصلنا إلى لحظة التتويج هذه .

كما ألقى الدكتور خالد العمري، رئيس قسم البالغين والعناية المركزة كلمة أوضح فيها أن إلى أن الطلبة أصبحوا قادرين على القيام بأدوار متقدمة في مجال تخصصهم، وأن القسم يتطلع إلى الاستفادة من هذه الخبرات في تدريب الدفعات القادمة.

عرض بعد ذلك مقطع مرئي تحدث عن برنامج الماجستير وأهميته في رفد القطاع الصحي بممرضين ذوي كفاءات عالية وخبرات متقدمة، وفي الختام تم تتويج الخريجين الخمسة من قبل المشرفين الذي أشرفوا على رسائلهم.

اقرأ المزيد