طب وصحة

العراق: احباط هجمات انتحارية والبدء بفرز الأصوات الانتخابية

أعلن أمن مجلس ديالى عن مقتل اثنين من الانغماسين كانا يحاولان استهداف مركز انتخابي

أعلن أمن مجلس ديالى عن مقتل اثنين من الانغماسين كانا يحاولان استهداف مركز انتخابي

أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات النيابية بكافة أنحاء العراق في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم السبت، وبدأت المفوضية العليا للانتخابات مباشرة عملية فرز الأصوات.

وأعلن أمن مجلس ديالى عن مقتل اثنين من الانغماسين كانا يحاولان استهداف مركز انتخابي في بعقوبة شمالي شرق بغداد، تزامنا مع انطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية العراقية اليوم.

 وتعد هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها نظام التصويت الإلكتروني ما سيسهل الفرز وإعلان النتائج، وهي الانتخابات الثالثة منذ الغزو الأمريكي للعراق وسقوط نظام صدام حسين قبل 15 عاما، والأولى منذ دحر تنظيم داعش .

وفتحت مراكز الاقتراع البالغ عددها 8959، أبوابها عند الساعة السابعة صباحا حسب التوقيت المحلي.

وتمت عملية التصويت بحسب قانون نسبي على أساس قوائم مغلقة ومفتوحة، وستوزع الأصوات على المرشحين ضمن 87 لائحة في 18 محافظة وفقا لتسلسلهم داخل كل قائمة، لنيل 329 مقعدا برلمانيا.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن نجاح الخطة الأمنية في حماية الناخبين دون تسجيل أي حادث في العاصمة.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي: نتيجة للجهود المبذولة لجميع الأجهزة الأمنية في قيادة عمليات بغداد نعلن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بانتخابات مجلس النواب العراقي للتصويت الخاص والعام .

واضاف الربيعي، أشرفت بشكل مباشر على تنفيذ الخطة الأمنية، ولم تسجل أية خروقات أمنية في قاطعي الكرخ والرصافة ومناطق حزام بغداد والتي ضمت 1828 مركزا انتخابيا .

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى صادق الحسيني: نجحت مفارز من مديرية استخبارات ومكافحة الإرهاب في ديالى في قتل اثنين من الانغماسين يرتديان أحزمة ناسفة ويحملان بنادق كلاشنكوف في منطقة جرف الملح شمال بعقوبة .. كانا يحاولان استهداف أحد المراكز الانتخابية ، مضيفا أن الأوضاع الأمنية في ديالى آمنة ومستقرة .

وأطلقت قيادة عمليات ديالى خطة واسعة لتأمين التصويت، واستنفرت أكثر من 30 ألف عنصر أمني لحماية 466 مركز اقتراع داخل المحافظة.

وفتحت مراكز الاقتراع العراقية أبوابها صباح اليوم السبت لاستقبال نحو 24.5 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم وانتخاب برلمان جديد.