جريدة الرياض

بمشاركـة سفـيـر فنلنـدا..«التعـاونـيـة» تدشن أكاديميتها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

افتتحت شركة التعاونية للتأمين أمس أكاديميتها الجديدة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمقر المركز الرئيسي بحي الربيع بالرياض، والتي تهدف إلى تأهيل عدد من رواد الأعمال السعوديين علمياً لإدارة مشروعاتهم الخاصة بنجاح.

شهد حفل تدشين الأكاديمية التي تعد مبادرة رائدة بقطاع التأمين السعودي، سفير دولة فنلندا بالرياض السيد بيكا فاوتيلاينين، ومسؤولو شركة التعاونية للتأمين يتقدمهم الرئيس التنفيذي الأستاذ عبدالعزيز البوق، بالإضافة إلى مسؤولي الشريك الدولي شركة OEP الفنلندية، والشريك المحلي إجادة للاستشارات الإدارية وعدد من خبراء الأكاديمية المحليين والعالميين.

وفي كلمة ألقاها الرئيس التنفيذي للتعاونية في حفل الافتتاح أوضح البوق أن المملكة تولي اهتماماً كبيراً بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة باعتباره أحد القطاعات الحيوية التي ستقود عجلة التنمية الاقتصادية في المرحلة القادمة، حيث من المتوقع أن يساهم في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 35% وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

وقال البوق: نتفهم تماماً احتياجات قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ونؤمن بأهمية دعم هذا القطاع ومساعدته على تحقيق أهداف الرؤية وتجاوز التحديات التي تواجهه.

وأشار البوق إلى أن معظم الدعم الموجه لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة يركز على مشكلة التمويل، في حين أثبتت دراسات حديثة أن التأهيل العلمي والإداري لرواد الأعمال هو العنصر الأساس للنجاح والنمو. لذلك استجبنا لهذا الاحتياج، واتفقنا مع الشركاء لتقديم برنامج تدريبي كمنحة مجانية من التعاونية، مدته 10 شهور يقدم ثلاثة نماذج إدارية رئيسية هي تحليل وتطوير الأعمال، والإدارة المالية، ثم المبيعات والتسويق.

من جهته أوضح مدير عام التسويق ورئيس أكاديمية التعاونية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الأستاذ ماجد أحمد البهيتي أن التعاونية استقبلت عدداً كبيراً من طلبات الاشتراك في الأكاديمية منذ أن فتحت باب التسجيل خلال الأسبوعين الماضيين، وقد انتهت عمليات تقييم هذه الطلبات وتم إجراء المقابلات الشخصية لانتقاء رواد الأعمال المقبولين للمشاركة في البرنامج التدريبي للأكاديمية، وسوف يبدأون الدراسة خلال هذا الأسبوع.

وأعرب البهيتي عن تقديره لشركاء التعاونية في تفعيل هذه المبادرة وهم معهد OEP الفنلندي وإجادة للاستشارات الإدارية، وخبراء الأكاديمية الذين أكدوا على تقديم الدعم الكامل لنجاح البرنامج وتحقيق أهدافه في تأهيل الشباب السعودي من رواد الأعمال.

هذا، وقد اختتم حفل التدشين بجولة داخل الأكاديمية الجديدة تم خلالها شرح نظام الدراسة في الأكاديمية وأهم المزايا التي يوفرها البرنامج التدريبي الأشهر لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دولة فنلندا.

وتشمل مزايا البرنامج تطوير قدرات رواد الأعمال في المجالات التي تدعم نمو أعمالهم بنجاح، وتشرح القضايا المشتركة التي تهم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع عرض خطة نمو واضحة لجذب المستثمرين المحتملين، ومناقشة نماذج أعمال تطبيقية سيتم تقييمها وفقًا لمعايير الوكالة الوطنية الفنلندية للتعليم.

البوق وسفير فنلندا يدشنان الأكاديمية