جريدة الرياض

شبح الموت لا يفارق السوريين

قتل شخصان وأصيب 14 آخرين بجروح أمس جراء انفجار عبوة ناسفة داخل سيارة وسقوط قذيفة في منطقتين في دمشق، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي السوري.

وسمعت مراسلة فرانس برس في دمشق دوي انفجارين ضخمين في العاصمة.

ويأتي ذلك في وقت تشن قوات النظام عمليات قصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ المحرمة دولياً على الأحياء السكنية في مخيم اليرموك وحيي التضامن والحجر الأسود جنوبي دمشق.

وأعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية أن المروحيات الحربية التابعة لنظام الأسد ألقت عدداً من البراميل المتفجرة على مناطق متفرقة جنوب دمشق.

وكانت اللجان الشعبية والمؤسسات الاجتماعية ناشدت جميع الجهات الإنسانية ومؤسسات الدفاع المدني والهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر الدولي لإنقاذ حياة العشرات من اللاجئين الفلسطينيين ما زالوا تحت الأنقاض ومعظمهم من الأطفال والنساء وإخراجهم من تحت الركام الناجم عن القصف الشديد الذي طال المخيم بالبراميل المتفجرة والصواريخ.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن إن تنظيم داعش في جنوب دمشق يطلق القذائف الصاروخية بشكل متقطع على العاصمة منذ بدء الهجوم ضده في 19 أبريل.

من جهة أخرى، قتل 15 مقاتلاً موالياً لقوات النظام نصفهم من الإيرانيين جراء القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي استهدف ليل الثلاثاء الأربعاء منطقة الكسوة في ريف دمشق، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وطال القصف الصاروخي الإسرائيلي، بحسب المرصد، مستودع أسلحة يعود للحرس الثوري الإيراني في منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الشرقي.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن أمس: بلغت حصيلة القتلى جراء القصف الصاروخي 15 مقاتلاً موالياً للنظام، هم ثمانية عناصر من الحرس الثوري الإيراني وآخرون من جنسيات غير سورية .

ومنذ بدء النزاع في سورية في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية لقوات النظام أو أخرى لحزب الله في سورية.

وقتل 26 مسلحاً موالياً للنظام السوري غالبيتهم من المقاتلين الإيرانيين، جراء ضربات صاروخية استهدفت في نهاية أبريل قواعد عسكرية تابعة لقوات النظام في وسط وشمال البلاد، رجح المرصد أن تكون إسرائيل مسؤولة عنها.

وقصفت إسرائيل في التاسع من أبريل مطار تيفور العسكري في وسط البلاد، ما تسبب في مقتل سبعة إيرانيين.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية أمس أن الجولة المقبلة من محادثات آستانة حول الأزمة السورية ستنعقد منتصف الشهر الجاري.

ونقلت وكالة أنباء كازينفورم عن بيان للخارجية أن الاجتماع حول سورية سيعقد يومي الرابع عشر والخامس عشر من مايو في العاصمة الكازاخية.