جريدة الرياض

إدارة «أبها» عملت وتألق اللاعبون ونجح المدرب فكان الإنجاز

لم تكن عودة أبها إلى دوري الأمير محمد بن سلمان بعد غيبة موسمين مفروشة بالورود، بل امتلأت بالتحديات وعانى الفريق كثيراً حتى كادت أن يسقط إلى دوري المناطق، ولكنه نهض من كبوته في جولات الحسم الخمس الأخيرة من دوري الثانية، قبل أن يدخل ملحق الصعود بقيادة المدرب الوطني أحمد محرز يفوز على الوطني 1-صفر على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بعد التعادل صفر-صفر في تبوك،

ليتوج عطاءاته على الرغم من الكثير من المصاعب والتحديات، والغموض حول قدرته على تجاوز تفوق منافسه بالعنصر الأجنبي والمواليد والخبرة، ولكن طموحات نجومه متعب زيد ومحمد أبو حثرة وعبدالله مضواح وبقية أفراد الفريق رفضوا التفريط بالفرصة الثمينة وأسعدوا الجماهير المتعطشة في ظل الدعم اللا محدود من نائب أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال وحضوره للقاء الأخير، وسط شلالات من الأفراح في المدرجات.

رئيس أبها الدكتور أحمد الحديثي أهدى الإنجاز لأمير منطقة عسير فيصل بن خالد ونائبه الأمير تركي بن طلال ولجميع جماهير النادي وقال: الفريق واجهته صعوبات عدة إلا أن نجومه وجهازه الفني كان لهم رأي آخر ولاننسى الالتفافة الشرفية الكبيرة خلال الفترة التي سبقت مباراتي الوطني .

واعدًا جماهير المنطقة بتقديم الفريق بشكل مميز الموسم المقبل وإقامة احتفالية كبيرة للأبطال وتكريمهم بشكل مناسب.

ورفض الحديثي تحديد مستقبل الجهاز الفني بقيادة أحمد محرز حتى عقد اجتماع لمجلس لإدارة الأسبوع المقبل لتحديد برنامج الإعداد للموسم الجديد.

الثقة بالنفس الطريق للصعود

قائد الإنجاز المدرب أحمد محرز بدأ حديثه: ما تحقق جاء بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم بوقفات المحبين من لاعبين وإدارة النادي وجمهور محب، وقيادتي للفريق مهمة صعبة في مشواري التدريبي من حيث التوقيت وتراجع مركزه بالدوري، والإشراف على أبها كان في آخر خمس مباريات بالدوري وكان وقتها يحتل المركز السابع ومهدداً بالهبوط وكنت مشرفاً على الفريق الأولمبي فنياً وحققت بطولة المنطقة والتأهل إلى التصفيات النهائية ولكن تم إلغاء درجة الأولمبي وتكليفي بتدريب الفريق الأول بعد إبعاد المدرب التونسي منير حريز ووقتها أحضرت جهازي الفني الإداري وصعد معي 15 لاعباً من الأولمبي وخمسة لاعبين من الشباب إلى الفريق الأول والحمدلله منذ بداية إشرافي على الفريق زرعت الثقة بنفوس اللاعبين وروح الانتصار وحرصنا على العامل البدني والنفسي للاعبين وإخراجهم من جو الهزائم المتتالية ولم يكن لدي تشكيل معين من يثبت وجوده فله الأولوية ولله الحمد عملنا على دمج فريق من الشباب والأولمبي ولاعبي الخبرة من الفريق الأول وفي آخر خمس مباريات تفوقنا في أربع لنصل إلى المركز الرابع وندخل الملحق مع الوطني ونحقق طموحاتنا بعزيمة الرجال .

وأضاف: كان هناك إعداد خاص لمباريات الملحق وحراك رياضي كبير من نائب أمير المنطقة تركي بن طلال الذي حضر تدريبات الفريق وحث اللاعبين على العودة إلى دوري الأمير محمد بن سلمان ومن ثم دوري المحترفين وبكل أمانة شكل لنا دفعة كبيرة مميز من خلال دعم رجال الإعمال والمحبين بحضور جماهيري غفير غطى مدرجات الملعب كاملة .

واختتم تصريحه بالقول: الحمدلله عاد أبها لوضعه الطبيعي والمستقبل سيكون أفضل وبكل أمانة فعراب الصعود صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال الذي كان لوقفاته الدور الكبير في زيادة الحماس والروح لدى اللاعبين ولا أنسى دوره الإدارة ووقفاتها المشرفة معنا وأيضاً لا أنسى دور اللاعبين وحضورهم الفني الرائع وانتظامهم في التدريبات وتطبيق الشيء المطلوب منهم، وبالنسبة لمنافسات دوري الدرجة الثانية فهو دوري متعب جداً، وخصوصاً أن أغلب الفرق ضعيفة فنياً تعتمد على التقفيل واللعب الطويل ولا تعطي الفرق المميزة فنياً بلعب الكورة السهلة والممتعة على الأرض بكل أمانة أي فريق يهبط للثانية يعاني كثيرًا من أجل العودة .

وحول تأثير تفريغ نجومه وإنه كان من أسباب الهبوط قبل ثلاثة مواسم، قال أحمد محرز: أما بالنسبة لمغادرة النجوم المميزين لنادي أبها فطبيعي أن يكون لهم التأثير الكبير على مسيرة النادي، فلك أن تتخيل فريق كامل يغادر، ووقتها تبحث عن فريق جديد لتعيد البسمة لعشاق أبها كانت معاناة قوية ولكن الحمد لله في المباريات الخمس التي أشرفت عليها أثناء منافسات الدوري كان تركيزي بدرجة كبيرة على زرع الثقة في اللاعبين الصغار الذين حققوا ما عجز عنه الآخرون بوقفات لاعبي الخبرة المخلصين .

زفة العريس

وصف مشرف الفريق على مشعط صعود الفريق بالمفرح الذي سيعيد الحراك الرياضي بمنطقة عسير لما كانت عليه سابقاً وقال: مبروك لنا جميعاً، كتب الله لنا الصعود إلى دوري الأمير محمد بن سلمان بهذه الطريقة الجميلة وأعاد لنا الروح والجمهور والمحبين من قريب وبعيد، وأهدي الإنجاز للجميع من دون استثناء وأخص الأمير تركي بن طلال الذي صنع لنا حراكاً رياضياً غير مسبوق بوقفته معنا، وصعودنا كان بوقفة الرجال على رأسهم الجهاز الفني بقيادة محرز واللاعبين الذين كانوا في الموعد، ومستقبل الفريق مشرق بإذن الله، والجميع ساهم في الصعود، ولاعبونا كانوا نجوماً ورجالاً .

الإصرار وقودنا

عبر حارس الفريق متعب زيد عن بالغ سعادته بعودة فريقه للعب في دوري الأمير محمد بن سلمان بعد غيبه موسمين وقال: صعودنا جاء بعد مشوار طويل قدمنا فيه مستوى مضاعفاً خصوصاً في الجولات الخمسة الأخيرة مع المدرب أحمد محرز الذي كان له لمسات كبيرة في نقل الفريق من مركز متأخر، ومهدد بالهبوط إلى المركز الرابع مع نهاية الدوري ومن ثم الدخول في الملحق ونسيان جميع الفوارق في العنصر الأجنبي التي كانت لصالح الوطني لنؤكد كلمتنا داخل الملعب ونهدي الإنجاز لأمير المنطقة وجمهورنا الوفي .

وكشف لاعب الوسط عبدالله مضواح أن طموحاته هو وزملاؤه كانت الوقود بقيادة فنية مميزة للمدرب أحمد محرز ودعم الإدارة بجهود الدكتور أحمد الحديثي والوقفة الصادقة من الجماهير وشرفيي المنطقة.

حضور نائب أمير المنطقة للقاء الإياب له تأثير إيجابي على اللاعبين