جريدة الرياض

هيئة الثقافة توقع برنامجاً تنفيذياً مع وزارة الثقافة بطاجيكستان

وقعت الهيئة العامة للثقافة اتفاقية برنامج تنفيذي مع وزارة الثقافة بجمهورية طاجيكستان، بهدف تعزيز علاقات التعاون الثقافي بين البلدين في مختلف المجالات الثقافية والأدبية والفنية. ووقع الاتفاقية على هامش الأيام الثقافية السعودية بطاجيكستان الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة المهندس أحمد بن فهد المزيد، ومعالي السيد شمس الدين زاده وزير الثقافة بجمهورية طاجيكستان، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين، حيث يأتي البرنامج التنفيذي عطفاً على الاتفاقية التي وقعت بين البلدين بتاريخ 21-5-2003 والتي تشمل عدداً من أوجه التعاون.

وأعرب معالي وزير الثقافة بجمهورية طاجيكستان، عن سعادته باستضافة الأيام الثقافية السعودية بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه، وبتوقيع هذه الاتفاقية مع المملكة لدعم العلاقات الثقافية بين البلدين، وإتاحة الفرصة لشعب طاجيكستان للاطلاع أكثر على الثقافة والحضارة العريقة للمملكة أرض الحرمين الشريفين، وكذلك لتعريف الشعب السعودي بالحضارة الطاجيكية والآثار الإسلامية بطاجيكستان.

من جهته قال المهندس المزيد إن البرنامج التنفيذي يتضمن تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين من خلال المشاركة في المهرجانات والمؤتمرات والحوارات الثقافية التي تعقد في البلدين، وتبادل الخبرات في المجال الثقافي، والمشاركة في المناسبات الفنية، بالإضافة إلى إقامة برامج تدريبية وورش عمل لتطوير الفنون، وإقامة معارض فنون تشكيلية، وورش عمل وبرامج تدريبية لتطوير المسرح والسينما.

وأكد م. المزيد حرص الهيئة العامة للثقافة على التواصل الثقافي ومد جسور التعاون مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لتوطيد أواصر العلاقات والصداقة والتقارب مع مختلف شعوب العالم، لإبراز الهوية الثقافية وقيم المجتمع السعودي للعالم، وتقديم الصورة الحقيقية للحراك الثقافي والفني في المملكة وتقدمها الحضاري وإسهاماتها الفاعلة في تطوير حركة الفكر والإبداع والثقافة والفنون بأنواعها المختلفة، وفقاً لرؤية المملكة 2030، وتوجهات حكومتنا الرشيدة.

الاتفاقية تتضمن ورش عمل لتطوير الفنون الإبداعية