جريدة الرياض

«الأخضر» يخوض اختبار الجزائر الأربعاء.. وسويسرا المحطة الأخيرة

يبدأ المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أولى مواجهاته الودية في المعسكر الحالي بمدينة ماربيا الإسبانية أمام منتخب الجزائر بعد غد الأربعاء واستكمال التحضيرات الحالية باللقاء الثاني أمام منتخب اليونان في الخامس من 15 مايو الحالي، وستضاف المباراتان في سجلات «الفيفا» على الرغم من أنهما خارج أيام الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسيعود بعدهما «الأخضر» في الـ16 من مايو إلى الرياض وقضاء اللاعبين إجازة لمدة أربعة أيام ومن ثم المغادرة إلى سويسرا في الـ19 من الشهر ذاته لبدء المرحلة الخامسة والأخيرة من الإعداد، وخوض ثلاث مواجهات ودية أمام ايطاليا وبيرو وألمانيا ومن ثم المغادرة إلى روسيا قبل بداية نهائيات كأس العالم 2018 بستة أيام تأهبا للمباراة الافتتاحية أمام منتخب الدولة المستضيفة روسيا يوم 14 يونيو.

من جهة أخرى سيقدم الجهاز الفني لـ»الأخضر أواخر شهر مايو الحالي القائمة الأولية قبل تقديم القائمة النهائية المكونة من 22 لاعبا في بداية يونيو المقبل.

من جهة ثانية وُجِد الأرجنتيني خوان بيتزي مدرب المنتخب السعودي في التدريبات أمس الأحد بعد عودته من دبي وحضوره لقرعة نهائيات كأس أمم آسيا 2019م بالإمارات في يناير من العام المقبل، ولم يبد أي اهتمام بالقرعة واكتفى بالقول: «أمامنا استحقاق مهم في مونديال العالم ونستعد له ولا تشغل تفكيرنا أي قرعة، وعند الفراغ من المونديال سنبدأ الإعداد لكأس آسيا».

ويأمل المدرب الأرجنتيني اختيار التشكيلة المناسبة قبل ختام التحضيرات للمونديال، وأن يخدمه جميع العناصر في أسلوبه وخطته والأفكار التي يسعى لتطبيقها على أرض الواقع، خصوصا أنه لمس التفاعل من الكثير مع اللاعبين ونيل شرف المشاركة في نهائيات كأس العالم، والاستمرار معه حتى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، وتقديم صورة مختلفة عن مستوياتهم في الفترة الماضية لا سيما بعد إعلان اتحاد الكرة وهيئة الرياضة التعامل مع نظام الاحتراف بصورة تخدم توجهات القيادة الرياضة واللاعب وتحد من ارتفاع سعره، من دون أن يقدم أي مستوى يمكنه من الاحتراف الخارجي، فضلا عن أن ظهوره بمستوى مميز مع «الأخضر» سينعكس على تمسك ناديه به في ظل التقليص الكبير لعدد اللاعبين السعوديين والاستعانة بسبعة لاعبين أجانب ستة منهم أساسيين، وخمسة من الفريق الأولمبي.