جريدة الأنباء الكويتية

بوتفليقة: حتى الجاحد لا يمكنه إنكار إنجازاتنا

اعتبر الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، ان «الإنجازات» التي تحققت خلال فترة توليه السلطة «لا يمكن لأحد أن ينكرها مهما كان جاحدا».جاء ذلك في رسالة توجه بها بوتفليقة، امس للعمال، بمناسبة يومهم العالمي.وقال بوتفليقة في نص رسالته: «لا يمكن لأحد، مهما بلغ به الإجحاف والجحود، أن يتنكر لكل ما أنجزته الجزائر خلال العشرين سنة الماضية، في جميع المجالات التنموية والإصلاحية».وأضاف: «عندما استعادت الجزائر عافيتها بفضل الوئام المدني والمصالحة الوطنية، جعلنا من هذه النعمة انطلاقة لورشة إعادة البناء الوطني»، في إشارة إلى نجاحه في إخراج البلاد من الأزمة الأمنية التي عاشتها.واستعرض بوتفليقة «إنجازات» فترات حكمه، قائلا: «في المجال السياسي، تعزز نظامنا الديموقراطي التعددي وتكريس الحقوق والحريات، وتوج بالتعديل الدستوري في 2016».واستطرد بوتفليقة في عرض إنجازاته في المجال الاجتماعي قائلا: «تداركت الجزائر كل ما تراكم فيها من تأخر جراء الأزمات المتعددة الأشكال».في الوقت ذاته، دعا أكبر تنظيم نقابي في الجزائر، امس رئيس الجمهورية، للترشح إلى ولاية رئاسية خامسة.جاء ذلك خلال طلب رسمي قدمه الاتحاد العام للعمال الجزائريين، خلال الاحتفالات بعيد العمال، تسلمه نيابة عن الرئيس بوتفليقة، وزير الداخلية نور الدين بدوي، بمدينة حاسي مسعود.واعتبرت أكبر نقابة في الجزائر نفس هذه «الإنجازات التي تحققت على الصعيدين الداخلي والخارجي» مبررا لطلبها من بوتفليقة الترشح لولاية رئاسية خامسة.وفي المقابل ورغم إقرارها بتحقيق إنجازات، إلا أن المعارضة الجزائرية تقول باستمرار إن فترة حكم بوتفليقة اتسمت بـ «انفراده بالقرار، وتهميش الأحزاب والنقابات».