صحيفة الخليج

السهر يزيد وزن مريض السكري

صدرت دراسة حديثة بمجلة «طب السكري» تشير إلى ارتباط زيادة وزن مريض السكري باستيقاظه إلى وقت متأخر من الليل، وأن تناول وجبة الإفطار في وقت متأخر ربما هي التي تقود إلى ذلك الارتباط.
تشيع البدانة وسط مرضى السكري النوع2 وارتبطت زيادة احتمالية الإصابة بها بصورة عامة بعادة ليلية المعيشة، أي أن يستيقظ الشخص في وقت متأخر من النهار ويسهر إلى منتصف الليل، ولكن قليلة هي الدراسات التي بحثت في تلك الظاهرة وسط مرضى السكري النوع2؛ وفي الدراسة الحالية حاول الباحثون تحديد ما إذا كان تفضيل مريض السكري للحياة النهارية أو الحياة الليلية يرتبط بزيادة مؤشر كتلة الجسم لديه، وإن كان الأمر كذلك فما هي العوامل التي تسهم في تسبب الحياة الليلية في ذلك.
شملت الدراسة أكثر من 200 شخص ومعرفة الخيار الأفضل لديهم فيما يتعلق بالنشاط الليلي أو النهاري مع التركيز على معرفة الوقت الذي ناموا فيه ليلاً ويستيقظون فيه نهاراً والوقت الذي يقضونه في الرياضة وفي النشاط العقلي القراءة والعمل.. إلخ، وتم سؤالهم عن أوقات تناولهم للوجبات والسعرات الحرارية اليومية مع أخذ قياسات الوزن لديهم ومؤشر كتلة الجسم واحتساب مدة النوم ونوعيته؛ ولاحظ الباحثون أن من يفضلون الحياة النهارية يتناولون وجبة الإفطار ما بين الساعة 7 و8:30 بينما من يفضلون الحياة الليلية يتناولون تلك الوجبة ما بين الساعة 7:30 و9.
فالشخص نهاري المعيشة يتناول جميع وجباته في وقت مبكر؛ ووجد أن من يفضلون النشاط الليلي ويسهرون إلى وقت متأخر لديهم أعلى مؤشرات لكتلة الجسم وأكبر كمية متناولة من السعرات الحرارية.
تضيف الدراسة عاملاً جديداً إلى ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وهو تناول وجبة الإفطار في وقت متأخر، كما تؤكد أهمية النوم في وقت مبكر من الليل، وهو ما أوصت به دراسات عديدة سابقة لما له من فوائد صحية بصورة عامة.