صحيفة الخليج

وقف بروتين بالقلب لمنع فشله

استخدم باحثون علاجاً تجريبياً لمنع الإصابة بحالة فشل القلب، وهو عبارة عن مركب يوقف إنتاج بروتين بخلايا القلب وظيفته تكوين الندب بمنطقة الأنسجة التالفة المتسببة فيها النوبة القلبية، ونشرت النتائج بمجلة «الدورة الدموية».
اختبر العلماء الببتيد الذي أطلقوا عليه اختصاراً pUR4 لوقف البروتين فيبرونكتين الموجود بخلايا القلب المتحصل عليها من مرضى فشل القلب، ووجد أن العلاج الجديد تمكن من حماية تلك الخلايا من الفشل واستعادة وظيفتها، وقلل تكون الندب بالقلب، كما تحسنت وظيفة القلب لدى الفئران بعد التحفيز عقب تعرضها لنوبة قلبية. يقوم بروتين الفيبرونكتين بوظائف مهمة بالجسم، فهو يساعد على تكوين المصفوفات الداعمة للخلية بالأنسجة الضامة، ويساعد على تجدد الأنسجة عقب تعرضها للإصابة أو التلف، ولكن بعد تعرض القلب للنوبة فإنه يقوم بنشاط زائد على الحد ويتبلمر ويساعد في تكوين مصفوفات ضامة أكثر من المطلوب، كما يسبب زيادة انسداد وخلل وظيفة خلايا القلب والألياف العضلية التي تتلف القلب.
لذلك تم تصميم المركب pUR4 بحيث يلتحق بسطح نقاط على البروتين المذكور ويثبط تأثيره بكفاءة في خلايا القلب المصابة، ويظهر من خلال التجربة أن تثبيط بلمرة الفيبرونكتين يحافظ على وظيفة القلب ويقلل تغير بنية البطين الأيسر، كما يحد من تكون الأنسجة الضامة الليفية أو ما يعرف بالندبة، ولكن يقول الباحثون إن الأمر يحتاج لمزيد من التجارب، وإن نجحت فإنه سوف يفتح الباب أمام طريقة علاجية لفشل القلب خصوصاً أن خيارات علاجات أمراض القلب غير متنوعة بالرغم من أن تلك الأمراض تعتبر السبب الرئيسي وراء أعداد كبيرة من حالات الوفيات حول العالم.