صحيفة الخليج

فحص دم جديد يكشف أمراض القلب المستقبلية

جاء في دراسة نشرت بمجلة «الدورة الدموية» أن ارتفاع علامة حيوية معينة لدى المرأة تعتبر مؤشراً خطراً لإصابتها بأمراض القلب والسكري، ما يجعل تلك العلامة أداة لتوقع حالة القلب مستقبلاً ومدى احتمالية تعرض المرأة لتلك الأمراض.
ما زالت الآلية وراء العلاقة بين داء السكري النوع2 وأمراض القلب آلية مجهولة وهو ما دعا العلماء البحث في ذلك المجال بتفاصيل أكثر فقامت مجموعة من الباحثين بدراسة بيانات أكثر من 27,000 امرأة ووجد أن قياس واحد فقط بالدم من الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة يدل على احتمالية تعرض المرأة فيما بعد لمشاكل القلب بذات المدى الذي يسببه ارتفاع الكولسترول والعوامل الأخرى، وعلى وجه الخصوص لدى المرأة التي تصاب بداء السكري النوع2 أولاً
وتلعب الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة دوراً في الإصابة بحالة مقاومة الأنسولين وداء السكري النوع2، ولكن دراسات قليلة حاولت بتقييم العلاقة بينها وبين أمراض القلب. قام الباحثون بقياس معدلات تلك الأحماض الدهنية بعينات الدم تلك الأعداد من النساء باستخدام إحدى التقنيات، وأصيبت 2,207 منهن بأمراض القلب خلال الأعوام الـ18 التالية.
وبعد تحليل البيانات وجد أن هنالك علاقة بين مستويات الأحماض الأمينية تلك وبين حالات أمراض القلب والأوعية الدموية، وباعتبار العلامات الحيوية الأخرى المرتبطة بداء السكري بما فيها وجد دليل على أن الأحماض الدهنية متفرعة السلسلة ترتبط بالعلامات الحيوية الناتجة عن عملية الاستقلاب في حالة مرض السكري.
يقول الباحثون إنه يجب إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة السبب وراء ارتفاع مستويات الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة، وما يجب عمله لخفضها، وهل يؤدي خفضها إلى تقليل خطر الإصابة بتلك الأمراض.