DailyFX

أسعار الذهب تتأهب لانكسار هبوطي محتمل بناءً على تفاؤل الاحتياطي الفيدرالي

أسعار الذهب تتأهب لانكسار هبوطي محتمل بناءً على تفاؤل الاحتياطي الفيدرالي

التنبؤ الأساسي لأسعار الذهب: هبوطي

تحليل الذهب و النقاط الأساسية:

  • ⁩الذهب يتراجع عقب الدعم الذي⁩حظي به انتعاش الدولار الأمريكي بفعل ارتفاع⁩عوائد السندات الأمريكية
  • ⁩الأنظار تتجه صوب قرار أسعار الفائدة من جانب لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية بالتوازي مع تقرير وظائف القطاع غير الزراعي خلال هذا الأسبوع

أسعار الذهب المنخفضة بصدد الاستمرار

شهد الذهب حالة من الانخفاض الملحوظ على مدى الأسبوع مع تراجع الأسعار بنحو 1.5% حيث يستهدف المعدن النفيس نهاية قاع النطاق. فقد بدأ التداول البيعي المكثف للدولار الأمريكي في إنهاء التداولات في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار الأمريكي بنحو 2% خلال هذا الأسبوع بينما شهدت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات اختراقاً يبلغ 3% وهو أعلى مستوى منذ يناير 2014، في الوقت الذي تراجعت فيه حدة التوترات الجيوسياسية إلى حد ما بفعل القمة الكورية التاريخية. ويشير ذلك إلى أن الاتجاه الهبوطي للذهب بصدد الاستمرار مع استهداف الأسعار لقاع نطاق الذهب لعام 2018.

المضاربون على ارتفاع الدولار الأمريكي يبدأون الحشد

يحظى الدولار الأمريكي بأفضل أسبوع له منذ منتصف 2016 بفعل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعات على مدى 4 سنوات، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الدولار الأمريكي بنحو كبير تجاه المستوى 91.00 وهو يستهدف الآن مستوى تصحيح فيبوناتشي الذي يبلغ 23.6% لانخفاض 2017 2018 103.84-88.19 عند 91.88 قبل التطلع إلى 92.00. وفي حين أن عوائد سندات الخزانة لآجال 10 سنوات قامت بكسر المستوى النفسي الذي يبلغ 3%، شهد معدل الطلب حالة من التراجع من جانب الأصول التي لا تدر فائدة. ومن المتوقع أن يستمر ارتفاع العوائد الأمريكية بالتوازي مع الرهانات المتزايدة للاحتياطي الفيدرالي الذي يتسم بكونه أكثر تفاؤلاً، وهو ما انعكس على أداة FedWatch الخاصة بمجموعة بورصة شيكاغو التجارية بوجود رفع لأسعار الفائدة بمقدار ثلاث مرات إضافية لتستقر عند 46% من 44.2%.

أسعار الذهب تتأهب لانكسار هبوطي محتمل بناءً على تفاؤل الاحتياطي الفيدرالي

المصدر: بورصة شيكاغو التجارية

تلاشي الحرب التجارية والتوترات الكورية

تراجعت حدة التوترات الجيوسياسية إلى حد ما خلال هذا الأسبوع، وهو الأمر الذي يلقي بظلاله على أسعار الذهب. ومن المقرر أن يتم عقد لقاء يجمع بين الإدارة الأمريكية بقيادة وزير الخزانة ستيفن ميونشن مع ممثلين عن وزارة التجارة الصينية من أجل التفاوض والتوصل إلى حل محتمل حول التجارة بين الطرفين. وعلى الجانب الآخر، تراجعت حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية عقب القمةالتاريخية خلال يوم الجمعة، والتي بموجبها تعهدت كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي والتوقيع على معاهدة للسلام خلال وقت لاحق من هذا العام مع جارتها الجنوبية. وللتذكرة، من المقرر أن يبدأ سريان العمل بالتعريفات الجمركية الأمريكية على الصلب والمعادن خلال 1مايو.

التقويم الاقتصادي

التقويم الاقتصادي للأسبوع القادم

إن وفرة خطورة الأحداث الرئيسية في الولايات المتحدة، والتي يأتي على رأسها قرار أسعار الفائدة الصادر عن لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية يمكن أن تؤدي إلى أن يشهد الذهب تقلبات على مدى الأسبوع. ومن غير المتوقع أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة وأن مثل هذا التركيز سوف ينصب على التعليقات المصاحبة للحدث. وبالنظر إلى التوقعات المتزايدة بأن البنك المركزي قد يكون بصدد رفع أسعار الفائدة بمقدار 3 مرات، فإن إشارة البنك المركزي بأن هذا قد يكون هو الحال بالفعل، من شأنها دعم الدولار الأمريكي دون شك، وبالتالي الدفع بالمعدن النفيس نحو الانخفاض.

وبصرف النظر عن البنك المركزي، فإن البيانات الأمريكية تتجه هي الأخرى نحو الارتفاع مع بيانات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية التي يركز عليها الاحتياطي الفيدرالي المقياس المفضل للتضخم لدى الاحتياطي الفيدرالي، والتي من المتوقع أن تصل إلى 2%، لكي تصل إلى مستهدف التضخم في البنوك المركزية. وفي المقابل، يمكن أن يؤدي الارتفاع الطفيف 2.1% إلى حجة الزيادة المتسارعة في أسعار الفائدة. وكما هو الحال عادة، فإن بداية الشهر الجديد سوف تشهد إصدار أحدث تقارير وظائف القطاع غير الزراعي الأمريكي، وتشير التوقعات الجماعية إلى تحقيق مكاسب صحية تبلغ 185 ألف وظيفة، ولكن كما كان الحال على مدى عدة أشهر، سوف يتم التركيز على عنصر الأجور.

فيما يتعلق بالمخطط البياني، من أجل حدوث تحول مادي نحو الانخفاض فإننا يجب أن نشاهد حدوث انكسار خلال المتوسط المتحرك على مدى 200 يوم 1308 دولار أمريكي قبل التراجع عبر انخفاض1 مارس 1301 دولار أمريكي ومع الأخذ بعين الاعتبار وجود عدد كبير من مخاطر الأحداث الرئيسية المرتبطة بالدولار الأمريكي، فإن ذلك قد يكون كافياً لمشاهدة حدوث انكسار من نطاق 2018. فأي انكسار خلال ذلك من شأنه خضوع دعم خط الاتجاه الذي يستقر عند 1280 دولار أمريكي للاختبار. وعلى الجانب الصعودي، هناك مقاومة على المدى القريب يمكن مشاهدتها عند 1350 دولار أمريكي، في حين أن هناك مقاومة كبرى عند 1360 دولار أمريكي عند الارتفاع إلى قمة 2018 عند 1366 دولار أمريكي. وبوجه عام، عند النظر إلى أن انتعاش الدولار الأمريكي والمكاسب بصدد الاستمرار وسط حالة تتسم بالكثير من التفاؤل، بالتوازي مع ميل المخاطرة المحسن بفعل التطورات في شبه الجزيرة الكورية فإننا نتوقع انخفاض الذهب مع تأهب المعدن النفيس للانكسار نحو الانخفاض من نطاق 2018.

مخطط الأسعار 1: الإطار الزمني اليومي نوفمبر 2017 أبريل 2018

أسعار الذهب تتأهب لانكسار هبوطي محتمل بناءً على تفاؤل الاحتياطي الفيدرالي

المخطط من إعداد IG

مصادر التداول على الذهب: