صحيفة الخليج

70 % إشغالات المنشآت الفندقية في الشارقة خلال 2017

الشارقة: «الخليج»

كشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن نتائج وإحصاءات أداء المنشآت الفندقية خلال العام 2017؛ وذلك على هامش مشاركتها في معرض «سوق السفر العربي»؛ حيث سجلت فنادق الشارقة نسبة إشغال 2017 وصلت إلى 70 %.
قال خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: «تأتي هذه النتائج الإيجابية؛ لتثبت مرة جديدة التزامنا الكامل بترجمة التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في جعل الشارقة الوجهة العائلية المثلى، وتجسيد «رؤية الشارقة السياحية 2021» والهادفة إلى زيادة عدد الزوار ليفوق 10 ملايين زائر بحلول العام 2021. واستطاعت الهيئة في العام 2017 تحقيق إنجازات ونجاحات كبيرة، انعكست بشكل إيجابي على نمو القطاع السياحي في الشارقة، وبالتالي تعزيز مكانة الإمارة السياحية محلياً وإقليمياً وعالمياً».
وأردف قائلاً: «تشكل هذه النتائج محطة حافلة بالإنجازات تضع إمارة الشارقة في مصاف المدن السياحية الأكثر ابتكاراً وتنافسية في العالم. وتكمن أهمية الإنجازات المتلاحقة في أنها دليل على قدرات الإمارة التنافسية وإمكاناتها العالية في استقطاب السياح من مختلف أرجاء العالم؛ ليحظوا بتجربة استثنائية؛ حيث تمكنت الشارقة من استقطاب السياح والنزلاء القادمين من مختلف أنحاء العالم، وتحديداً من روسيا والصين، ما أسهم في دعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، التي تصب في مصلحة إمارة الشارقة».
كما أظهرت الإحصاءات، التي أصدرتها الهيئة ارتفاعاً كبيراً في عدد النزلاء في الشارقة خلال 2017 ليصل إلى أكثر من 1.7 مليون زائر توزعوا على 102 منشأة فندقية، من ضمنها 56 فندقاً و46 شقة فندقية، توفر مجتمعة حوالي 10,000 غرفة، في حين وصل إجمالي عوائد الليالي الفندقية إلى 694 مليون درهم؛ لتسجل ارتفاعاً ملحوظاً مقارنة مع 668 مليون درهم في العام 2016، ومثلت الفنادق حوالي 75%من إجمالي تلك الإيرادات.
وأظهرت الإحصاءات التي أصدرتها الهيئة حول أسواق وجنسيات نزلاء المنشآت الفندقية ارتفاعاً في نسبة السياح الروس في الإمارة، والذين وصل عددهم في العام الماضي إلى ما يقارب 270,000 سائح، خاصة بعد إعفائهم من تأشيرة الدخول المسبقة، في حين وصل معدل النمو المركب للسياح الصينيين في الفترة نفسها إلى 45% ما يشكل ارتفاعاً كبيراً في أعداد السياح الصينيين في الشارقة. في المقابل، شهد عدد السياح الأوروبيين نمواً غير مسبوق وصل إلى 36%.
وتعود هذه النتائج الإيجابية والنمو في القطاع السياحي في إمارة الشارقة، إلى رؤية الشارقة السياحية 2021؛ حيث تعمل الهيئة على طرح مبادرات وبرامج سياحية مبتكرة تسهم في تنمية القطاع السياحي، بالتعاون وتكاتف الجهود مع جميع المؤسسات المعنية، التي تساهم في نجاح تنفيذ المشاريع السياحية بمختلف أشكالها، والاستفادة منها؛ لتعزيز مكانة الإمارة المتميزة كعاصمة للثقافة والتراث. كما تقوم الهيئة بتطوير الخدمات الراقية والعروض المتنوعة والكبيرة التي تقدمها الإمارة للسياح، إضافة إلى تنظيم الفعاليات المتميزة التي تشكل عامل جذب رئيسي للسياح المحليين والدوليين، فضلاً عن تسليط الضوء على ما تتمتع به الشارقة من مقومات سياحية متميزة تتمثل بإرثها التاريخي والحضاري والثقافي؛ حيث لا تزال الإمارة تحافظ على هويتها وثقافتها التي جاءت نتيجة تعاقب الحضارات على مر آلاف الأعوام، في حين تحتضن صروحاً معمارية تجسد تاريخ البلاد القديم، وتروي قصة ماضٍ مجيد وحاضر مشرق حافل بالإنجازات والإبداع.