جريدة الرياض

4593 إجمالي إصابات الأطفال في الحوادث المرورية للعام 1438هـ

كشفت دراسة حديثة أن عدد المصابين في الحوادث المرورية دون سن الـ18 للعام 1438هـ بلغ 4593 بنسبة 13.83 % من إجمالي الإصابات، فيما بلغ عدد المتوفين لذات الفئة 988 حالة وفاة بنسبة 13 % تقريباً من إجمالي الوفيات، وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن الإدارة العامة للمرور.

وركزت الدراسة على أن السبب الرئيس لارتفاع نسب وأرقام هذه الفئة يعود في المقام الأول إلى إهمال ذوي المصابين لأدوات السلامة لأبنائهم خلال قيادتهم السيارة، وعدم منحهم الاهتمام الكامل، بالإضافة إلى اللامبالاة، والسرعة الزائدة التي كانت مسبباً رئيساً لغالبية الحوادث.

وأوضحت الدراسة أن قسم الطوارئ في مدينة الملك سعود الطبية يستقبل يومياً ما يزيد على 600 حالة يومياً، 15 % منها إصابات لحوادث مرورية، وتصل نسبة الأطفال فيها إلى أكثر من 14 % أيضاً، إذ تشكل إصابات الرأس النسبة الأكبر من الحالات التي يتم مباشرتها، وخاصة للأطفال الذين لم تتعد أعمارهم العام الواحد، نظراً لكبر الرأس مقارنة بالجسد، بالإضافة إلى الأماكن الخاطئة التي يكون فيها الطفل أثناء وقوع الحادث، كجلوسه في الأمام مع والده أو والدته، بسبب غياب الوعي والثقافة في غالبية الحالات عن خطورة إجلاس الأطفال في السيارة بغير الأماكن والكراسي المخصصة لهم لسلامتهم.

وبحسب الدراسة فإن إصابات الرأس والعمود الفقري المسببة للإعاقة لدى الأطفال نتيجة السرعة تشكل نسبة كبيرة من الحالات التي يتم مباشرتها.