صحيفة الخليج

وجبة دسمة واحدة كافية للإضرار بالقلب

أجريت دراسة على مجموعة من الرجال الأصحاء، ووجد أنه بمجرد تناولهم وجبة دسمة، حدثت لديهم تغيرات بالأوعية الدموية، ونشرت تفاصيل الدراسة بمجلة «التحقيقات المخبرية».
تعتبر الوجبات السريعة أصدق مثال على الوجبات الدسمة، وهي الوجبات التي تكثر بها الدهون، ومن المعروف أن النظام الغذائي عالي الدهون المشبعة أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب، فهي تهيئ الشخص لمشكلات القلب على مر الوقت، ولكن ما تبين من الدراسة الحديثة، والتي وردت بموقع MNT، هو أن وجبة واحدة فقط من تلك الوجبات عالية الدهون يمكن أن تعرض القلب للخطر، وظهر ذلك من خلال مجموعتين من الرجال الأصحاء الذين يمارسون الرياضة بانتظام ولديهم معدلات صحية من الكوليسترول والدهون بالدم، حيث تناولت مجموعة مخفوق الحليب الدسم بدرجة عالية تتناسب مع وزن الجسم لديهم، بينما تناولت المجموعة الثانية وجبة تحتوي على عدد السعرات الحرارية ذاتها ولكنها تقل عنها في الدهون؛ ثم خضع الجميع للفحص الحيوي الكيميائي بعد 4 ساعات من تناول الوجبة، مع التركيز على معرفة مدى تأثير الدهون العالية في خلايا الدم الحمراء، وهي الخلايا التي تحمل الدم المؤكسد مع الدورة الدموية، وتأتي أهمية تلك الخلايا في أن الجسم يحتوي على 25 ملياراً منها، وبالتالي فهي تؤثر في جميع خلايا الجسم الأخرى، ووجد أن هنالك تغيرات عديدة طرأت على تلك الخلايا الحمراء، حيث تغير حجمها وشكلها وأصبحت أصغر حجماً وصار بها ما يشبه المسامير، فأصبحت تتلف الوعاء الدموي الذي تمر عبره وتمهد الطريق لحدوث أمراض القلب، ووجد من ناحية أخرى أن هنالك زيادة بأنواع الأكسجين التفاعلية، وهو التغير الذي يمكن أن يحدث اضطراباً بكيفية عمل تلك الخلايا بجانب تغيرات أخرى ممرضة.
تشير النتائج إلى خطورة تناول الأطعمة الدسمة؛ لأنها تشكل مهدداً مباشراً للأوعية الدموية والقلب، ولكن من الجيد أن الجسم يمكنه إصلاح ما حدث إن لم يفاجأ بوجبة أخرى دسمة.