سكاي نيوز

ليفانتي يواصل انتفاضته لتفادي الهبوط

وقلب ليفانتي الطاولة على أصحاب الأرض الذين تقدموا مبكرا وتحديدا في الدقيقة الثامنة عبر راوول غارسيا، فسجل له لاعب الوسط المقدوني الواعد اينيس باردهي هدفين قبل نهاية الشوط الأول 42 و44، ووجه الضربة القاضية لأتلتيك بلباو في الدقيقة الأخيرة بهدف ثالث سجله خوسيه لويس موراليس.

وهو الفوز الثاني على التوالي لليفانتي والثالث في مبارياته الأربع الأخيرة فعزز موقعه في المركز السابع عشر برصيد 37 نقطة ووسع الفارق إلى 9 نقاط بينه وبين ديبورتيفو لا كورونيا الثامن عشر.

وبات ليفانتي بحاجة إلى فوز واحد في مبارياته الأربع المتبقية أمام إشبيلية وليغانيس وبرشلونة وسلتا فيغو لضمان بقائه في الدرجة الأولى.

في المقابل، فشل أتلتيك بلباو في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي فتجمد رصيده عند 40 نقطة في المركز الرابع عشر علما بأنه أجبر ريال مدريد حامل اللقب الموسم الماضي على التعادل 1-1 على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد في المرحلة الماضية.