طب وصحة

هل تناول حبوب الانسولين مبكرا قد يؤخر الإصابة بالسكري؟

حبوب الانسولينكشفت نتائج بحث جديد أن تناول حبوب الانسولين مبكرا، قد يساعد على منع أو تأخير الإصابة بمرض السكري من النوع الأول!

حيث قام الباحثون باختبار تأثير حبوب الانسولين على 560 من الأطفال والبالغين الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابين بمرض السكري من النوع الأول.

وأظهرت النتائج لاحقا عدم وجود تأثير أو فرق يذكر سواء فيما يخص الإصابة بالسكري أو مدى تطوره على الأغلبية.

لكن بالنسبة لهؤلاء ممن كان عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري عاجلا أو آجلا، فقد أدى العلاج بالأنسولين إلى تأخير الوقت الذي يستغرقه تطور المرض بكامله لحوالي عامين ونصف العام فقط.

قام بالدراسة باحثون من كلية الطب من جامعة جنوب فلوريدا ومجوعة من الباحثين من منظمة Diabetes TrialNet، كما تعتبر هذه الدراسة هي الأكبر التي تخص استخدام الأنسولين عن طريق الفم.

يذكر أن الأنسولين الذي يؤخذ عن طريق الفم يختلف عن حقن الأنسولين، كما لا يمكن استخدامه لاستبدال الأنسولين المفقود، لأنه ليس له تأثير على مستويات السكر في الدم.

لكن بالنسبة لحبوب الأنسولين فإن الجهاز الهضمي هنا يقوم بكسرها، وتتلخص النظرية هنا أن الببتيدات قد ينظر لها على أنها غير ضارة هنا من قبل الجهاز المناعي، مما قد يضعف هجوم المناعة الذاتية على الأقل لبعض الوقت.

جدير بالذكر أن تلك الدراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، والتي أشارت أن تأثير الحبوب كان محدود لمدة عامين فقط ولم تحقق النتائج فرقا يذكر على منع المرض.

اقرأ أيضا: أعراض السكري التي يجب الانتباه لها!