سكاي نيوز

مسؤول: وزراء خارجية السبع ناقشوا أنشطة إيران الشريرة

وأضاف أن وزراء خارجية مجموعة السبع ناقشوا الاتفاق النووي الإيراني وجهود إبرام اتفاق تكميلي مع طهران.

إلى ذلك، بحث وزراء خارجية الدول السبع الصناعية الكبرى الأحد، سبل الضغط على روسيا بشأن الصراعات في سوريا وأوكرانيا والتي أضرت بشكل كبير بعلاقات موسكو مع الغرب.

وهذا أول اجتماع على مستوى عال للحلفاء منذ أطلقت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا 105 صواريخ على ما قالت إنها منشآت أسلحة كيماوية في سوريا ردا على ما يشتبه أنه هجوم بغاز سام في السابع من أبريل.

وقالت الولايات المتحدة إن أولوياتها تشمل أيضا أنشطة إيران الخبيثة في المنطقة وإنهاء البرامج النووية لكوريا الشمالية.

وتنحي الدول الغربية باللائمة على الرئيس السوري بشار الأسد، المدعوم من إيران وروسيا، في الهجوم الذي وضع الصراع المستمر منذ أكثر من سبعة أعوام في سوريا في صدارة المخاوف الدولية.

وتنفي الحكومة السورية وحليفتها روسيا الضلوع في الهجوم أو استخدام الغاز السام في السابع من أبريل.

وستساعد المحادثات، المقرر أن تختتم اليوم الاثنين، في التحضير لقمة زعماء دول مجموعة السبع المقررة في كندا في أوائل يونيو.

وتضم مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان.

وأدانت المجموعة الأسبوع الماضي ما قالت إنه هجوم روسي بغازأعصاب في بريطانيا. وقال مسؤول بارز من إحدى دول المجموعة، إن الوزراء قلقون للغاية بشأن ما ترى المجموعة أنه نمط من السلوك الروسي السيئ المستمر منذ سنوات.

وتنفي روسيا أي صلة لها بالهجوم بالغاز على الأراضي البريطانية في مارس.