طب وصحة

حبوب التستوستيرون .. كيف تؤثر على صحة الرجل ؟

حبوب التستوستيرونيسمع البعض منا عن طرق أو علاجات جديدة فيقوم بتجربتها دون معرفة الفوائد والأخطار التي يمكن أن تنتج عن الاستخدام! وعلى سبيل المثال حبوب التستوستيرون ، هل سمعت عنها؟ نحن هنا في هذا المقال سنوضح لك حقيقة هذه الحبوب بالضبط وآثارها على صحتك، لذلك تابع معنا.

ما هو هرمون التستوستيرون ؟

يعتبر كل من هرمون التستوستيرون والإستروجين الهرمونات الجنسية الرئيسية في الجسم، حيث ينتج جسم كل من المرأة والرجل كلا النوعين، لكن مع اختلاف النسب، فجسم الرجل ينتج معدل أكثر من هرمون التستوستيرون في الوقت الذي ينتج فيه جسم المرأة هرمون الإستروجين بمعدل أعلى.

وهرمون التستوستتيرون هو المسؤول عن نمو الأعضاء الجنسية للذكور، ودعم بعض الخصائص الجسدية مثل نمو شعر الوجه والكتفين الواسعة، ونمو العضلات وجعلها أكثر كثافة.

اقرأ أيضا: زيادة هرمون التستوستيرون بالأطعمة والتمارين الرياضية.

عوامل وراء انخفاض الرغبة الجنسية

هرمون التستوستيرون والتقدم في العمر

الكثير من الرجال يعانون من تراجع الرغبة الجنسية مع التقدم في السن، فهرمون التستوستيرون هو المسؤول عن تعزيز الرغبة الجنسية وإنتاج الحيوانات المنوية وكثافة العظام، وكتلة العضلات وكل ذلك يكون في ذروته في سن الـ 30.

لذلك مع التقدم في العمر تقل هذه الرغبة والقدرة أيضا في الغالب، والتي بدورها يمكن أن تسبب الاكتئاب ويمكن أن تسبب مشاكل في العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضا: أطعمة لبناء العضلات بالجسم.. ما هي؟

عوامل أخرى وراء انخفاض الرغبة الجنسية

حتى وإن كان هرمون التستوستيرون هو السبب الأكثر شيوعا لانخفاض الدافع الجنسي، لكن هناك عوامل أخرى مؤثرة أيضا ومنها :

الأسباب النفسية

ومنها القلق والاكتئاب والإجهاد والتوتر، بالإضافة إلى المشكلات المعتادة في الحياة الزوجية.

عوامل جسدية

مثل تناول بعض الأدوية كالتي تحتوي على المواد الأفيونية، وحاصرات بيتا، ومضادات الاكتئاب، بالإضافة إلى وجود أمراض مزمنة، وهنا يأتي دور الطبيب في تحديد السبب بالضبط، ليحدد العلاج المناسب.

حبوب التستوستيرون .. هل هي مفيدة؟

وفقا لعدد من الأبحاث فإن العلاج بالتستوستيرون يمكن أن يساعد في علاج قصور الغدد التناسلية، وتحدث هذه الحالة عندما يعجز الجسم عن إنتاج الكمية المناسبة أو المطلوبة من التستوستيرون من تلقاء نفسه.

لكن غير واضح حتى الآن إن كانت حبوب التستوستيرون أو المكملات يمكن أن تساعد، كما ذكرت دراسة نُشر فيها أنه لا يوجد سبب علمي لوصف حبوب ومكملات التستوستيرون للرجال فوق عمر الـ 65 ممن يملكون مستويات هرمون طبيعية.

اقرأ أيضا: سلايدشو.. هرمون الذكورة.. كيف يؤثر على حياتك؟

الآثار الجانبية لـ حبوب التستوستيرون

في الحقيقة، يمكن أن تسبب حبوب التستوستيرون مشاكل أكثر من تلك التي تقوم بحلها، فهناك بعض الدراسات التي ترى رابط بين تلك المكملات وبعض المشاكل في القلب!

حيث ذكرت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للطب الحديث، أن هناك بعض الرجال ممن تتراوح أعمارهم فوق الـ 65 زادت لديهم مشاكل القلب عندما قاموا باستخدام جل التستوستيرون، كذلك أوضحت دراسة أخرى أن الرجال أصغر من عمر 65 من ذوى المشاكل في القلب كانوا عرضة أيضا لأمراض القلب عند تناولهم حبوب التستوستيرون.

ومثل أي حبوب أو مكملات أخرى، حبوب التستوستيرون لديها أيضا آثار جانبية تتلخص في:

اقرأ أيضا: دوالي الخصية وتأثيرها على خصوبة الرجل.. وعلاجها.

علاجات طبيعية لزيادة هرمون التستوستيرون

هناك بعض العلاجات الطبيعية لزيادة هرمون التستوستيرون مثل:

الزنك

الحصول على ما يكفي من الزنك، والذي يساعد على ننظيم مستويات الهرمون في الجسم، حيث يمكنك إضافة الزنك إلى الطعام مع مزيد من الحبوب الكاملة والمحار.

البوتاسيوم

يمكن الحصول على ما يكفي من البوتاسيوم والذي يوجد في أطعمة مثل الموز، والبنجر، والسبانخ.

التمارين الرياضية

هناك بعض التمارين الرياضية التي تقوم بزيادة هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي.

طرق أخرى

  • قلل من كمية السكر الي تستهلكها.
  • احصل على مزيد من النوم.
  • تقليل التوتر في حياتك وتعلم تقنيات التخلص من التوتر والإجهاد.

استشارة الطبيب

مكملات التستوستيرون من المرجح أن تزيد من الرغبة الجنسية في بعض الحالات الناتجة عن انخفاض هرمون التستوستيرون وانخفاض الغدد التناسلية، لكن ومع عدم التأكد من النتائج ومع الخوف من الآثار الجانبية، يجب عليك أن تقوم باستشارة الطبيب لتحديد إذا ما كانت تلك المكملات أو حبوب التستوستيرون جيدة لك ولا تسبب المشاكل الصحية.

في النهاية عزيزي القارئ لا تقم بالمخاطرة بأخذ حبوب التستوستيرون أو غيرها من المكملات بناءا على آراء الغير! ولا تنسى يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا: