DailyFX

انكسار النطاقات أمر غير محتمل للذهب

انكسار النطاقات أمر غير محتمل للذهب

التنبؤ الأساسي للذهب: محايد

النقاط الأساسية:

  • ⁩أسعار الذهب تشهد أولى الانخفاضات الأسبوعية منذ شهر مارس
  • ⁩التوقعات المتزايدة برفع أسعار الفائدة بمقدار 3 مرات إضافية بالإضافة إلى هدوء حالة التوترات الجيوسياسية هو أمر يلقي بظلاله على الأسعار.
  • ⁩التركيز خلال الأسبوع القادم سوف يكون منصباً على إجمالي الناتج المحلي والميزان التجاري.

مع استمرار عدم وجود دلالات على حدوث انكسار للذهب بالإضافة إلى انخفاض الذهب بمقدار 0.5% خلال الأسبوع، سجل الذهب أولى انخفاضاته الأسبوعية منذ مارس الماضي. فقد أخفق المعدن النفيس في الاستقرار فوق المستوى 1350 دولار أمريكي مرة أخرى فيما يطلق عليه أسبوعاً آخر محدود النطاق وذلك بسبب تجدد عمليات الشراء لمؤشر الدولار الأمريكي DXY بفعل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وتخفيف حدة التوترات الجيوسياسية.

بدأ التعافي في مؤشر الدولار الأمريكي في الارتفاع، واختبار المستوى النفسي الذي يبلغ 90.00 وسط ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية مع ارتفاع السندات ذات آجال 10 سنوات لتصل إلى 2.94%، مما أدى بالتالي إلى تراجع جاذبية الذهب الذي لا يدر فائدة. وقد أدى الارتفاع المستمر في مؤشر أسعار السلع العالمية بقيادة النفط والألومنيوم، إلى جانب ضغوط الأسعار المرتفعة ارتفاع مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي إلى أعلى مستوى له منذ عام 2011 في الاقتصاد الأمريكي إلى ارتفاع توقعات التضخم، مما أدى بالتالي إلى ارتفاع نسبة ما تضعه الأسواق في اعتبارها حول رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي. ووفقاً لآخر مستجدات أداة Fedwatch الخاصة بمجموعة بورصة شيكاغو التجارية، فإن الأسواق تضع في اعتبارها نحو 44% لوجود 3 ارتفاعات أخرى في أسعار الفائدة خلال هذا العام.

انكسار النطاقات أمر غير محتمل للذهب

المصدر: بورصة شيكاغو التجارية.

أدى تخفيف التوترات الجيوسياسية إلى تراجع الطلب على أصول الملاذ الآمن مع تدفق الأخبار فيما يتعلق بالأحدث في سوريا على الجانب الهادئ، في حين أن التقارير تشير إلى استعداد كوريا الشمالية للتفاهم بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

التقويم الاقتصادي على مدى الأسبوع القادم

بالنظر إلى أننا بصدد الدخول إلى فترة التعتيم التي تعني عدم وجود أعضاء من الاحتياطي الفيدرالي يتحدثون عن الاقتصاد أو السياسة النقدية، إلى جانب التقويم الاقتصادي الخفيف حتى نهاية الأسبوع، فمن المرجح أن يتم تداول أسعار الذهب على نحو عرضي إلى حد ما خلال وقت كبير من الأسبوع.

سيكون التركيز الأكبر لمتداولي الذهب على البيانات الأمريكية القادمة في نهاية الأسبوع. فخلال يوم الأربعاء سوف نشاهد إصدار أرقام الميزان التجاري الحساسة من الناحية السياسية، حيث من المتوقع أن يرتفع العجز التجاري على نحو هامشي إلى 75.5 مليار دولار أمريكي من 75.4 مليار دولار أمريكي. ومن غير المرجح أن يؤدي هذا الرقم الذي يظهر ارتفاعاً كبيراً في العجز التجاري ولا سيما مع الصين إلى تهدئة التوترات التجارية الحالية بين الولايات المتحدة والصين، حيث إن مثل هذا الحذر من النزاع التجاري يمكنه الإبقاء على المعدن النفيس مرتفعاً. خلال نهاية الأسبوع، سوف تتجه الأنظار صوب القراءة الأولى لإجمالي الناتج المحلي الأمريكي خلال الربع الأول من العام والتي من المتوقع أن تظهر اعتدالاً ملحوظاً يصل إلى 2% من 2.9%.

التقويم الاقتصادي

على المخطط اليومي، على ما يبدو أن الذهب يقترب من دعم خط اتجاه قوي يمتد من ديسمبر 2017 عند 1330 دولار أمريكي، والذي يتوافق مع المتوسطات المتحركة على مدى 50 و 100 يوم. وبالتوجه نحو الجانب الصعودي، يتم مشاهدة مستوى للمقاومة عند 1350 دولار أمريكي، وهو المستوى الذي يواصل عنده الذهب الإخفاق في التكدس على ارتفاع، في حين أن هناك مقاومة ثابتة عند 1360 دولار أمريكي، وهو المستوى الذي تم رفضه على مدى ثلاث مرات خلال هذا العام. وعلى هذا النحو، فإننا نظل عند وضع محايد على الذهب مع احتمالية أن يستقر المعدن الأصفر داخل أسبوع آخر يتسم بنطاق ضيق مع عدم وجود دلالات واضحة على حدوث انكسار.

مخطط الأسعار: الإطار الزمني اليومي للذهب نوفمبر 2017 أبريل 2017

انكسار النطاقات أمر غير محتمل للذهب

مصادر للتداول على الذهب: