طب وصحة

” الافاتار ” أو الصور المجسدة أحدث طرق علاج مرضى الانفصام!

الافاتاراستطاعت بعض التجارب الحديثة التي أجريت في بريطانيا مؤخرا أن تساعد مرضى الانفصام الذين يعانون من الهلوسة، وذلك من خلال مواجهتهم لبعض الصور الرمزية المجسدة الافاتار على شاشة الحاسوب.

حيث أظهرت نتائج الدراسة التي أجريت على 150 شخص، أن المرضى الذين تلقوا هذا العلاج أصبحوا أقل شعورا بالضغط وسمعوا أصوات أقل في كثير من الأحيان، مقارنة بأولئك الذين يتلقون المشورات الطبية.

وتعتبر الهلوسة شائعة في الأشخاص المصابين بالانفصام، ويمكن أن تكون مهددة للحياة أو مسببة للشعور بالإهانة.

تم نشر الدراسة في مجلة الطب النفسي  The Lancet Psychiatry journal، كما أوضح الخبراء أن العلاج يمكن أن يضيف نهجا جديدا هاما لعلاج الهلوسة لمرضى الانفصام.

قام بهذه الدراسة باحثون من King’s College London، حيث تم إجراء الجلسات بـ الافاتار على 75 شخص ممن يسمعون تلك الأصوات على مدار سنة كاملة، بينما تلقى 75 شخص مريض آخر نفس لمقدار ولكن من خلال جلسات الاستشارة.

في جلسات المحاكاة بالرموز قام المرضى بمحاكاة الصوت، لتمثيل كيف يمكن أن يبدو شكله، والتمكن من السيطرة عليه.

بعد 12 أسبوع كان هناك تحسن كبير بالمقارنة مع العلاج الآخر، حيث تعلم المرضى كيفية المواجهة والحصول على الردود.

حيث كان يتم تشجيع المرضى على التحدث إلى الصورة الرمزية والتفوه بعبارات مثل لن أتحدث إليك أكثر من ذلك، وذكر الباحثون أن 7 من المرضى الذين خضعوا للعلاج بالأفاتار قد اختفت لديهم الهلوسة تماما بعد 12 أسبوع في مقابل 2 من المرضى ممن تلقوا الاستشارات.

جدير بالذكر أيضا أنه بعد 24 أسبوع ظهرت نفس النتائج من التحسن لدى المجموعتين، مما قد يشير إلى أن العلاج بالصور الرمزية يحتاج إلى جلسات تعزيزية أكثر على المدى الطويل.