طب وصحة

نتائج مبهرة لعلاج جيني جديد لعلاج ورم المخ المميت!

ورم المخ
استطاع علاج جيني جديد أن يقدم نتائج مهمة للمرضى المصابين بـ ورم المخ المميت، حيث كشفت النتائج عن أ، أكثر من 25% من الأشخاص الذين خضعوا للعلاج، تمكنوا من البقاء على قيد الحياة بعد 3 سنوات.

ويقول الخبراء أن العلاج آمن لأنه في الوقت الذي يستخدم فيه تركيزات عالية من العلاج الكيميائي، فإنه يمنع وصول الآثار الضارة من الكيماويات للمريض.

جدير بالذكر أنه يتم تشخيص ما يقرب من 160,000 شخص مصاب بالأورام الدبقية في جميع أنحاء العالم، وهو من الأمراض التي تعود باستمرار ولا يوجد علاج لها.

والأورام الدبقية هي أورام الأنسجة التي تعقد وتدعم الخلايا العصبية والألياف، حيث تقوم بالنمو والتسلل إلى أنسجة المخ العادية، مما يجعل من الصعب القيام بعملية جراحية لإزالتها.

ويقوم العلاج بتوصيل العلاج الكيميائي خصيصا للورم في الدماغ، حيث يستخدم كل من Toca 511 و Toca FC وهما مزيج من الأدوية التي تحتوي على عامل جيني، وهو مركب غير نشط بيولوجيا، يمكن أن يقوم بالاستقلاب في الجسم لإنتاج الدواء الذي يكافح السرطان.

وذكر الباحثون من جامعة مينيسوتا للطب، أنه نادرا ما يتم الإبلاغ عن البقاء على قيد الحياة لمدة 3 سنوات، كما أوضحت النتائج أن جميع المرضى يمكنهم الاستفادة من هذا العلاج.