طب وصحة

للمرة الأولى زراعة وجه مرة ثانية لنفس المريض.. هكذا أصبح شكله!

زراعة وجهصرح جيروم هامون الذي أصبح يلقب بالرجل ذو الثلاث وجوه أنه أصبح بخير وذلك بعد 3 أشهر من آخر عملية زراعة وجه له للمرة الثانية!

حيث تعرض جيروم لإزالة الوجه المزروع له سابقا العام الماضي بعد ظهور علامات الرفض بعد العلاج بمضاد حيوي غير متوافق مع نزلة البرد.

لذلك اضطر جيروم البالغ من العمر 43 عاما أن يظل في مستشفى باريس لمدة شهرين بدون وجه، حتى يتم الحصول على وجه من قبل متبرع.

ويعاني هامون من النوع الأول من الورم العصبي الليفي وهي حالة وراثية تسببت في تشوه شديد للأورام على وجهه.

يذكر أن النجاح الأول للعملية الأولى كان عام 2010، لكن مع إصابته بنزلة برد عام 2015 عولج جيروم بمضادات حيوية لم تكن متوافقة للأسف مع العلاج المثبط للمناعة الذي قام برفض المادة المزروعة، لتبدأ ظهور أول علامات الرفض نوفمبر الماضي، لذلك كان لابد من إزالة الوجه الذي يعاني من النخر.

أما الوجه الجديد فهو سلس وبدون حركة ولا تزال جمجته وجسمه وخصائصه متوافقة تماما.

في النهاية صرح جيرم أنه قبل هويته جديدة قائلا إذا لم أقبل هذا الوجه الجديد لكان الأمر سيئا للغاية، إنها مسألة هوية، لكنه في النهاية إنه أنا.