صحيفة الخليج

قطاع السياحة في أبوظبي يسجل 10% نمواً 2018

أبوظبي:«الخليج»

نظّمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية، بمشاركة دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، مؤخراً اللقاء الثاني للقطاع الخاص: تحديات قطاع السياحة، وذلك في مبنى الغرفة.
وقال عبد الله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: «يعد هذا اللقاء الثاني خلال هذا العام الذي ينظم للقطاع الخاص لاستعراض التحديات التي تواجهه، ونتناول عبر هذا اللقاء التحديات التي تواجه قطاع السياحة، حيث يشكل اللقاء منصة حوارية رسمية تفاعلية لتبادل الأفكار».
وأضاف القبيسي، «تحرص غرفة أبوظبي وفي إطار استراتيجيتها، على تعزيز التواصل المباشر بين الفعاليات والمسؤولين في الهيئات والمؤسسات الرسمية، وفي هذا الإطار يأتي تنظيم هذا اللقاء للتعرف إلى مقترحاتكم والتحديات التي تواجهها مؤسساتكم».
وقال القبيسي: «إن لقاء القطاع الخاص الثاني لهذا العام يعد مناسبة مهمة للتأكيد على استراتيجية العلاقة والتعاون الاستثماري بين مؤسسات القطاع العام وشركات القطاع الخاص العاملة في قطاع السياحة والسفر في إمارة أبوظبي، كما أنه يعتبر فرصة لمناقشة أهم التحديات التي تواجه القطاع السياحي في أبوظبي، ووضع رؤية بشأن زيادة دور القطاع السياحي، واستعراض السياسات التي تسهم في نمو أعداد السياح القادمين إلى أبوظبي، إلى جانب دعم المشاريع الوطنية في الفعاليات التي تحتضنها الإمارة، ووضع آلية لتأجير البيوت والاستراحات والمزارع الخاصة والاهتمام بالسياحة العلاجية، ومناقشة الحصول على التأشيرات السياحية».
ومن جانبه قال سلطان المطوع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، إن القطاع السياحي في إمارة أبوظبي يحقق معدلات نمو متواصلة، حيث يتوقع أن يسجل نمواً بزيادة 10% في أعداد الزوار والسياح في العام 2018 ليصل العدد إلى 5.5 مليون نزيل في إمارة أبوظبي.