جريدة الرياض

قاعدة بيانات للمتطوعين ومنحهم شهادات وبطاقات معتمدة في الشرقية

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية في مكتبه بالإمارة أمس الأول على دراسة تنظيم العمل التطوعي في المنطقة الشرقية وتحويل التطوع غير الرسمي إلى تطوع رسمي وتسجيل جميع الفرق التطوعية تحت مضلات رسمية ووضع آليات واضحة لهذا العمل.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مع مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل ورئيس جمعية العمل التطوعي بالمنطقة نجيب الزامل ومدير مركز التنمية الاجتماعية نايف السفياني وعدد من أعضاء وعضوات الدراسة.

وشدد سمو نائب أمير المنطقة الشرقية على وضع آلية خاصة لتسجيل المتطوعين واعتمادهم بشكل رسمي عبر القنوات الرسمية والقنوات الخاصة بالعمل التطوعي، وقدمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجمعية العمل التطوعي برنامجا متكاملا بهذا الخصوص سمي مركز الشرقية التطوعي وهو عبارة عن قاعدة بيانات وتدريب المتطوعين وتسجيلهم ومنحهم شهادات وبطاقات معتمدة من الجهات المختصة بإشراف إمارة المنطقة الشرقية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجمعية العمل التطوعي.

كما تم طرح فكرة إنشاء دليل خاص للعمل التطوعي بالمنطقة الشرقية لمساعدة المتطوعين واكتشاف الفرص التطوعية واستقطاب المتطوعين بشكل مؤسسي واضح، وهذه اللائحة تعد المسودة الأولى وتم عرضها عبر برنامج متكامل للعمل التطوعي بالمنطقة الشرقية وتشمل المبادرات الفردية ووضعها في جمعيات بإطار رسمي عبر لائحة متكاملة، كما تشمل لائحة تسجيل الفرق التطوعية بالمنطقة الشرقية، ولائحة تيسير التي تختص بالإسراع باستخراج التصاريح للمبادرات الشبابية على وجه الخصوص.