سكاي نيوز

غارات مكثفة لسحق آخر جيوب المعارضة قرب دمشق

وأظهرت اللقطات الحية تصاعد أعمدة الدخان الكثيف من حي الحجر الأسود، فيما سمع أزيز الطائرات المحلقة في سماء المنطقة. وفقا لـ رويترز .

وتعد المنطقة جزء من جيب إلى الجنوب مباشرة من دمشق، يضم مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

ويسعى النظام السوري المدعوم من إيران وروسيا إلى سحق آخر جيوب للمعارضة، بعد السيطرة على الغوطة الشرقية التي تعد آخر معقل للمعارضة قرب دمشق.

وبدأ مقاتلو المعارضة، الأحد، الانسحاب من جيب كانوا يسيطرون عليه يقع شمال شرقي دمشق في منطقة القلمون الشرقي، بموجب اتفاق استسلام مع الحكومة. ويجري نقلهم لمنطقة تسيطر عليها المعارضة على الحدود مع تركيا.

وباستعادة القلمون الشرقي والجيب الواقع إلى الجنوب من دمشق، لم يتبق للمعارضة سوى جيب واحد محاصر شمالي مدينة إلحمص، لكن مازالت أجزاء كبيرة من الأراضي السورية على الحدود مع الأردن وإسرائيل وتركيا والعراق خارج سيطرة الأسد.