طب وصحة

علكة النيكوتين .. كيفية التخلص من إدمانها و التغلب عليه

علكة النيكوتينيحاول الكثيرون الإقلاع عن التدخين، ولصعوبة التخلص من إدمان النيكوتين مرة واحدة، يحاول البعض التخلص منه تدريجيا، لذا قد يستخدم البعض علكة النيكوتين للحصول على جرعة مخفضة من النيكوتين، لكن المشكلة أن البعض قد يدمنها، في هذا المقال سنعرفك كيف تتخلص من إدمان علكة النيكوتين.

التخلص من إدمان علكة النيكوتين

النيكوتين يسبب لك العديد من المشكلات الصحية سواء كنت تقوم بتدخينه أو مضغه، لذا سنقدم لك مجموعة من الطرق والنصائح التي تساعدك في التخلص من عادة مضغ علكة النيكوتين.

الرغبة الملحة

لديك أمل في التوقف عن التدخين لكنك لازلت تمضغ لبان النيكوتين، المشكلة تكمن في رغبتك الملحة في الحصول على النيكوتين، لكن يمكنك التخلص من شعورك بالرغبة في مضغ علكة النيكوتين عن طريق:

  • حاول التنفس بعمق عشر مرات
  • تناول كوب من الماء البارد واشربه ببطء.
  • قم بأي نشاط يشتت انتباهك مثل أن تتحدث مع صديق، أو تقوم بـرياضة المشي أو ممارسة تمارين التأمل مثل اليوجا.
  • حاول قراءة كتاب وابق ذهنك منشغلا بما تقرأه.

استخدم نوع علكة آخر

قد تستخدم العلكة لأنك اعتدت عليها، وليس لأنك بحاجة إليها لتخفف من أعراض انسحاب النيكوتين، فقد تمضغها عندما تكون متوترا، لذا الحل أن تستخدم نوع لبان آخر لا يحتوي على النيكوتين، من الممكن أن تمضع لبان النعناع أو علكة المستكة، أو تتناول وجبات خفيفة من الخضراوات مثل الخيار أو الجزر.

لا تحاول مضغ التبغ كبديل للعلكة فهو مثله مثل السجائر، ويسبب لك العديد من المشاكل، فهو قد يؤدي لاحتمال الإصابة بمرض السرطان.

لا تقدم مبررات

عندما تخبر نفسك، ما الضرر في تناول قطعة واحدة من لبان النيكوتين؟ كان يومي مرهق، هذه مجرد مبررات تقدمها لنفسك لتعطي لها سببا لمضغ اللبان، توقف عن هذه المبررات، ولاحظ متى تحاول أن تستخدمها، وذكر نفسك بأسباب إقلاعك عن مضغها.

مارس التمارين الرياضية بانتظام

مواظبتك على ممارسة التمارين الرياضية تساعدك في التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، فهي تحد من الرغبة في النيكوتين، وتساعد في إفراز هرمون الأندروفين الذي يقلل من الشعور بالألم.

يمكنك ممارسة الرياضة بانتظام لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، أو 75 دقيقة لو كان تمارين رياضية عنيفة، وهناك العديد من الرياضيات التي يمكن أن تمارسها مثل رياضة المشي، الجري، والسباحة، وكرة القدم.

اقرأ أيضا : فوائد الرياضة .. و مدى أهمية ممارسة التمارين الرياضية

تجنب المواقف التي تدفعك للرغبة بالنيكوتين

كل شخص يدمن النيكوتين يعرف أن هناك لحظات ضعف قد تدفعه ليس فقط لمضغ علكة النيكوتين بل العودة لنقطة الصفر حيث يعود لتدخين السجائر، وهذا يحدث عندما تتقابل مع أصدقاء لك مدخنين، أو أماكن ارتبطت عندك بالتدخين، عليك تجنب هذه المواقف.

التوتر من أهم الأسباب التي قد تدفعك لمضغ العلكة أو التدخين لذا حاول التخلص من توترك بطرق أخرى، وأيضا قلل من التعرض لمواقف قد توترك، أو تزعجك، أو تضايقك.

اقرأ أيضا : طرق التخلص من التوتر في 5 دقائق بـ 40 طريقة

الحصول على الدعم

يمكنك أن تحصل على الدعم من عائلتك وأصدقائك لمساعدتك في الإقلاع عن مضغ لبان النيكوتين، بتشجعيك على ترك هذه العادة، أو أن تقوم بالاتصال بأحدهم عندما تشعر برغبة ملحة في مضغ اللبان، أو أن تطلب منهم عدم تدخين السجائر أمامك.

مجموعات الدعم

يمكنك الالتحاق بمجموعات الدعم حيث تتعرف على أصدقاء توقفوا عن التدخين، وتطلب مساعدتهم وتشجيعهم

استشارة الطبيب

إن كنت تشعر بتعلق كبير بهذه العادة، فيمكنك استشارة الطبيب النفسي ليقدم لك الدعم، ويوضح لك كيف تتعامل مع أعراض الانسحاب، كما أن قد تتعرض لمواقف، أو أزمات نفسية هي التي تدفعك لتناول العلكة.

مخاطر مضغ علكة النيكوتين

تعرف على المخاطر مضغ علكة النيكوتين، فمعرفة مخاطرها تساعدك على اتخاذ قرار الإقلاع والتمسك به، فالطبيب يصف لبان النيكوتين كوسيلة مساعدة في الإقلاع عن التدخين لفترة قصيرة، فاسأله عن أضرار تناولها لفترة طويلة، وسيوضح لك أضرارها التي منها:

  • ألم مزمن في الفك.
  • قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب.
  • قد تسبب أمراض للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.
  • قد تؤدي للأصابة بمرض السكري.
  • قد تؤثر على قدرتك على الإنجاب.

خطر الإصابة بمرض السرطان

أثبتت الدراسات أن تدخين النيكوتين يؤدي لخطر الإصابة بمرض السرطان، أما بالنسبة لمضغ لبان النيكوتين فليس معروفا للآن إن كان يسبب السرطان أم لا لكن تناوله بجرعة عالية لفترات طويلة يرفع من معدلات احتمال الإصابة به.

يمكنك عزيزي القارئ أن تشاركنا بتجربتك في الإقلاع عن النيكوتين، كما يمكنك استشارة أحد أطبائنا إذا كنت أصبت بأي مرض بسبب النيكوتين من هنا.

اقرأ أيضا :