طب وصحة

سرطان شرس يصيب الطفل زين بطل إعلان شهير.. ما هو سرطان الخلايا الكلوية؟

الطفل زينالبوست ده من أصعب البوستس اللي كتبتها، النتيجة أثبتت أن نوع السرطان خبيث جدا اسمه renal Cell Carcinoma وده نفس النوع اللي جاله الطفل زين من كام شهر، الفرق إنه أعنف وفي منطقة خطر ومتقدم جدا وصعب علاجه

هكذا بدأت والدة الطفل زين كلماتها على صفحة الطفل زين الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لتعلن نتائج التحليل الجديد والتي أظهرت عودة مرض السرطان إلى طفلها البطل زين مرة أخرى، ولكن في مرحلة متقدمة جدا للأسف.

الطفل زين هو بطل إعلان تلفزيوني للسرطان لأحد المستشفيات الشهيرة، ليصبح أيقونة للكثير من مرضى السرطان بسبب تخطيه لمراحل صعبة من المرض وشفائه منها وعودتها مرة أخرى في سنه الصغير، الذي يبلغ حوالي عشر سنوات.

الطفل زين

لكن ما هو مرض سرطان الخلايا الكلوية الذي تحدثت عنه والدة زين؟

سرطان الخلايا الكلوية هو مرض تتشكل فيه الخلايا السرطانية الخبيثة في أنابيب الكلى، وتشمل علامات سرطان الخلايا الكلوية الدم في البول ووجود كتلة في البطن، وألم في الجانب لا يزول، وفقدان الشهية وفقدان الوزن بدون سبب معروف، بالإضافة إلى فقر الدم.

سرطان الخلايا الكلوية والذي يسمى أيضا بسرطان الكلى أو سرطان الغدة الكلوية يختلف عن السرطان الذي يبدأ في الحالب أو الحوض الكلوي، وتؤثر بعض عوامل الخطر على زيادة فرص الإصابة بهذا المرض ومنها التدخين وإساءة استخدام بعض أدوية الألم  كتلك التي تباع بدون وصفة طبيب.

أيضا من عوامل الخطر زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم، ووجود تاريخ عائلي من سرطان الخلايا الكلوية، ووجود بعض العوامل الوراثية مثل مرض فون، ويعتمد الشفاء من المرض على مرحلة المرض، بالإضافة إلى عمر المريض والصحة العامة.

في الغالب يبدأ السرطان كورم واحد في الكلى، ولكن في بعض الاحيان يدأ كعدة أورام، وتترواح أعمار المصابين به من 50 إلى 70 عاما، لذلك تعتبر حالة الطفل زين نادرة الحدوث.

وتختلف خيارات العلاج ما بين الجراحة لإزالة الكلية أو جزء منها، أو استخدام عقاقير بيولوجية تعمل على تعزيز دفاعات الجسم الخاصة بمحاربة السرطان أو باستخدام أدوية مثل الإنتروفيرون ألفا أو الإنترلوكين 2،
أو باستخدام ما يعرف بالعلاج الموجه الذي يهاجم أشياء محددة يحتاجها السرطان للبقاء على قيد الحياة.

ونحن في موقع كل يوم معومة طبية نتمتى لزين الشفاء العاجل ونقدم له ولكل مريض هذه النصائح:

  • ضرورة تناول نظام غذائي صحي، فالمريض بحاجة إلى السعرات والمغذيات للصمود من أجل العلاج، وفي حال فقدان الشهية يمكن تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة كل عدة ساعات.
  • الحفاظ على الحركة، فالرياضة جيدة لكل من صحة الجسد والعقل، أيضا يجب الحرص على الموزانة بين فترات الراحة والتعب الذي تسبب فيه العلاج.
  • الالتزام بخطة العلاج، وإخبار الطبيب بالمستجدات.
  • الحصول على الدعم، فالحالة النفسية مهمة جدا، كما توجد أماكن مخصصة لتقديم الدعم النفسي بالإضافة إلى الأهل والأصدقاء.