جريدة الجزيرة

دقائق الجواز – سعد الدوسري

تواصلت مع أحد مسؤولي الجوازات لكي أسأله عن سبب عدم توفير خدمة إيصال الجواز المجدد لمنزل المواطن، كما هو الحال في بقية الوثائق التي تصدر عن الجوازات. أجاب بأن السبب هو ضرورة تقديم الجواز القديم، للاطلاع عليه والتأكد من التزام صاحبه بعدم السفر للدول المحظور السفر إليها، ومن ثم تسلم الجواز الجديد. ولقد أكد لي هذا المسؤول، أن الوقت الذي يستغرقه تسلم الجديد لن يتعدى دقائق معدودة.

حسناً. استكمال بيانات التجديد، عبر بوابة «أبشر» الإلكترونية، لم تتعدَ دقائق. الوقوف في صف صالة «شعبة سفر السعوديين»، والحصول على رقم، وتسليم الجواز القديم ومراجعته من قبل الموظف، وتسلم الجواز الجديد، لم تتعد دقائق. هذا الأمر يشعرك بالطمأنينة بأن هناك جهازاً رسمياً يتهيأ للدخول للمستقبل الرقمي، بخلاف أجهزة أخرى لا تزال إلى اليوم خارج الزمن! وعلى رأسها بعض المستشفيات الحكومية!

ما يضيع الوقت، ويسبب التوتر في زيارة المبنى الرئيس للجوازات، هو مواقف السيارات. الفرحة التي تكسبها من هنا، تخسرها هناك.