صحيفة الخليج

خلايا الدماغ تستمر في التجدد بعد الشيخوخة

أتت دراسة حديثة نشرت بمجلة «الخلية والخلية الجذعية» بنتائج مغايرة للاعتقاد السائد منذ وقت طويل، بأن الخلايا العصبية بالدماغ تتوقف عن النمو مع التقدم بالعمر، حيث وجد أن حتى كبار السن تستمر خلاياهم الدماغية في التجدد.
تعد منطقة الحصين بالدماغ منطقة مهمة للغاية ليس فقط في عملية إنتاج الخلايا العصبية الجديدة، ولكن أيضاً في عملية تحويل الذاكرة قصيرة الأمد إلى ذاكرة طويلة الأمد، بجانب مهام أخرى مثل عملية التعرف إلى الاتجاهات وإمكانية التنقل من مكان لآخر؛ واعتقد العلماء على مدة سنوات طويلة أن الخلايا بتلك المنطقة تتوقف عن التجدد لدى المسنين، وإن تعرضت خلايا تلك المنطقة للتنكس فإن الذاكرة تتراجع.
أجريت من قبل الدراسات على الفئران وأنواع من الثدييات الرئيسية، ووجد أن أحد أجزاء منطقة الحصين المهمة لتكوّن الذاكرة الجديدة يضمر في الحجم، واعتقد العلماء أن ذلك يحدث لدى الإنسان أيضاً، وفي الدراسة الحديثة قام علماء من جامعة كولومبيا بتجارب جديدة للوصول إلى خلاصة حاسمة، وذلك من خلال تشريح الحصين المتحصل عليه من 28 رجلاً وامرأة ممن توفوا فجأة، ولم تكن لديهم مشاكل صحية مزمنة أو عجز إدراكي، كما لم تكن حياتهم مملوءة بالضغوط النفسية خلال الـ3 أشهر الأخيرة من حياتهم، وبعد جمع المزيد عن تفاصيل حياتهم وتحليل البيانات مع نتائج التشريح وجد أن المسنين من الرجال والنساء يولّد الدماغ لديهم خلايا عصبية جديدة بالمستوى ذاته الذي يحدث لدى الشباب.
تبين من الدراسة أن الشخص وإن بلغ من العمر عتياً فإن دماغه لا يتوقف عن إنتاج خلايا دماغية جديدة على عكس ما كان يعتقد في السابق، ولكن من ناحية أخرى فإن الدماغ لديه يكون أقل أوعية دموية وربما تكون تلك الخلايا العصبية الجديدة أقل مقدرة على تكوين وصلات.