سكاي نيوز

تفجيرات مدوية تهز مدينة تمبكتو شمالي مالي

وكانت هجمات نفذها متشددون ضد قواعد للجيش  في مالي، قد أدت إلى مقتل أحد أفراد قوات حفظ السلام وأصيب عدد من الجنود الفرنسيين، مطلع الأسبوع.

وتعرضت قواعد محصنة في 14 أبريل لهجوم بسيارة ملغومة وصواريخ على يد متشددين تنكروا في زي قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

ووصف الهجوم بأنه الأكثر جرأة في خضم تصاعد عنف المتشددين في مالي والدول المجاورة.

واستولى المتشددون على أراض في شمال مالي سنة 2012، وأطلقت فرنسا عملية عسكرية ضدهم في العام الموالي، وعلى الرغم من نجاحها في طردهم من تمبكتو ظلوا يشنون هجمات مباغتة بين الفينة والأخرى.