طب وصحة

انخفاض ضغط الدم للحامل .. الأسباب والأعراض وهل يؤثر على الجنين؟

انخفاض ضغط الدم للحاملمن الشائع انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، وفي معظم الأحيان لا تتسبب هذه الحالة في حدوث مشكلات كبيرة، حيث يعود ضغط الدم إلى المستويات الطبيعية بعد الولادة، ولكن في بعض الحالات يمكن لضغط الدم المنخفض جدا أن يشكل خطرا على الأم والطفل خلال الحمل، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن انخفاض ضغط الدم للحامل .

انخفاض ضغط الدم للحامل

ضغط الدم هو قوة دفع الدم لجدران الشرايين أثناء ضخ القلب للدم، ويمكن أن يرتفع أو ينخفض في أوقات معينة من اليوم، وقد يتغير في حالة الشعور بالاثارة أو التوتر، وانخفاض ضغط الدم للحامل أمر طبيعي، وعادة لا تكون هذه الحالة مثيرة للقلق ما لم تكن لديك أعراض.

التغيرات التي تحدث في الجسم أثناء الحمل يمكن أن تؤثر على ضغط الدم، فعند حمل الطفل يتوسع نظام الدورة الدموية بسرعة، مما قد يتسبب في انخفاض في ضغط الدم، ومن الشائع انخفاض ضغط الدم في الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل.

إن قراءة ضغط الدم تكشف عن معلومات مهمة حول صحتك أنت وجنينك، كما تكون وسيلة لتحديد ما إذا كان لديك حالة أخرى تحتاج إلى فحص، مثل ما قبل تسمم الحمل، وتشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تسهم في انخفاض ضغط الدم:

  • الجفاف.
  • فقر الدم.
  • النزيف الداخلي.
  • الإستلاقاء لفترات طويلة.
  • بعض الأدوية.
  • أمراض القلب.
  • اضطرابات الغدد الصماء.
  • العدوى.
  • النقص الغذائي.
  • رد الفعل التحسسي.

اقرئي أيضا: أسباب تسمم الحمل .. و الأعراض و المضاعفات للحامل

متى يُعتبر ضغط الدم منخفضًا؟

تعرّف الإرشادات الحالية قراءة ضغط الدم الطبيعية بأنها أقل من 120 ملم زئبقي انقباضي / 80 ملم زئبقي انبساطي، وعادة ما يحدد الأطباء أنك تعاني من انخفاض في ضغط الدم إذا كانت القراءة أقل من 90/60 ملم زئبق.

مخاطر انخفاض ضغط الدم للحامل

بشكل عام ، إن انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل ليس مدعاة للقلق إلا إذا واجهت أعراضًا، ولكن الانخفاض الشديد قد يكون علامة على مشكلة خطيرة ، أو حتى مهددة للحياة، فانخفاض ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى الإغماء أو تلف الأعضاء أو الصدمة، كما قد يكون انخفاض ضغط الدم علامة على الحمل خارج الرحم، والذي يحدث عندما تنزرع البويضة الملقحة خارج رحم المرأة.

اقرئي أيضا: الحمل خارج الرحم .. أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وعلاجه 

هل يؤثر انخفاض ضغط الدم للحامل على الجنين؟

تم إجراء قدر كبير من الأبحاث حول مدى تأثير ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل على الأطفال، ولكن البيانات حول تأثيرات انخفاض ضغط الدم محدودة، وتشير بعض الدراسات إلى أن انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل قد يؤدي إلى مشاكل، مثل الإجهاض، وانخفاض الوزن عند الولادة، ومع ذلك أظهرت أبحاث أخرى أن عوامل الخطر الإضافية هي المسؤولة عن هذه النتائج.

اقرئي أيضا: مضاعفات الاجهاض وطرق التغلب عليها وطرق لتثبيت الحمل 

أعراض انخفاض ضغط الدم للحامل

قد تشمل علامات وأعراض انخفاض ضغط الدم ما يلي:

  • الدوخة.
  • الدوار لا سيما عند الوقوف أو الجلوس.
  • الإغماء.
  • الغثيان.
  • التعب.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • عطش غير عادي.
  • الشحوب.
  • التنفس السريع أو الضحل.
  • نقص التركيز.

تشخيص وعلاج انخفاض ضغط الدم للحامل

يتم تشخيص انخفاض ضغط الدم مع اختبار بسيط، عن طريق جهاز قياس ضغط الدم، وفي حالة انخفاض ضغط الدم طوال فترة الحمل، فقد يطلب الطبيب المزيد من الاختبارات لاستبعاد الحالات الأخرى.

بشكل عام لا توجد حاجة إلى علاج لانخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، فلا يوصي الأطباء عادة بأدوية للنساء الحوامل ما لم تكن الأعراض خطيرة أو من المحتمل حدوث مضاعفات.

اقرئي أيضا: علاج انخفاض ضغط الدم بالأطعمة .. ونصائح تهمك 

العناية الذاتية لضغط الدم المنخفض أثناء الحمل

إذا كنتي تعاني من أعراض انخفاض ضغط الدم مثل الدوخة، فقد ترغبين في تجربة ما يلي:

  • تجنب الاستيقاظ بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • تناول وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • تجنب الحمامات الساخنة.
  • شرب المزيد من الماء.
  • ارتداءملابس فضفاضة
  • من الجيد أيضًا تناول نظام غذائي صحي وتناول مكملات ما قبل الولادة أثناء الحمل لمنع أعراض انخفاض ضغط الدم.

وفي النهاية عزيزتي القارئة، وبعد معرفتك المزيد انخفاض ضغط الدم للحامل وأسبابه وأعراضه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا: