طب وصحة

اسباب صعوبات التعلم وأعراضها.. وكيفية التعامل معها

اسباب صعوبات التعلمكثيراً ما نسمع شكاوى مختلفة من الآباء والأمهات عن عدم قدرة أطفالهم على التعلم، حيث أن هذه المشكلة من المشاكل المنتشرة بين الأطفال، وقبل أن نبحث عن العلاج، لابد أولاً معرفة اسباب صعوبات التعلم الموجودة عند الطفل، والأعراض التي نعرف من خلالها أن الطفل لديه هذه المشكلة، ثم نتطرق إلى كيفية علاجها، وكل هذا سوف نناقشه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هي صعوبات التعلم؟

صعوبات التعلم هي اضطرابات تؤثر على قدرة الطفل على الفهم، أو استخدام اللغة المنطوقة أو المكتوبة، أو القيام بالحسابات الرياضية، وعلى الرغم من أن صعوبات التعلم تحدث عند الأطفال في سن صغيرة جداً، إلا أنه يتم التعرف على الاضطرابات عادة حين يصل الطفل إلى سن المدرسة، وتُظهر الأبحاث أن حوالي ما بين 8 إلى 10 بالمائة من الأطفال في أمريكا تحت سن 18 عام، لديهم نوع من صعوبات التعلم.

اقرأ أيضاً: طفلي هادئ جداً.. ماذا أفعل؟ نصائح مهمة لتنمية مهارات الطفل اللغوية.

اسباب صعوبات التعلم

يؤكد المتخصصون أنه لن يفيد التطلع إلى الخلف لمعرفة اسباب صعوبات التعلم لدى الطفل، حيث أنه لا أحد يعرف بالتحديد ما الذي يسبب هذه المشكلة، وتوجد العديد من الاحتمالات التي قد تسببها، لذلك فإن الخطوة الأهم هي التطلع للأمام والسير في إجراءات العلاج.

في حين كان يُعتقد أن صعوبات التعلم ناتجة عن مشكلة عصبية واحدة، يقول الباحثون الآن أن الأسباب أكثر تنوعاً وتعقيداً، ويبدو أن الأدلة الجديدة تُظهر أن معظم صعوبات التعلم لا تبدأ في منطقة محددة من الدماغ، ولكن من صعوبة في جمع المعلومات من مناطق مختلفة من الدماغ.

والنظرية الرائدة في اسباب صعوبات التعلم هي أن صعوبات التعلم تنبع من اضطرابات بسيطة في بنية الدماغ ووظائفه التي قد تبدأ قبل الولادة، كما أن هناك عدداً من الاحتمالات الأخرى التي تشمل ما يلي:

اقرأ أيضاً: شخصية الطفل.. كيف تنميها وتجعله صاحب شخصية قوية؟

أعراض صعوبات التعلم عند الطفل

  • القراءة أو الكتابة البطيئة والغير دقيقة، والتي تتطلب مجهوداً كبيراً من الطفل.
  • صعوبة أو عدم القدرة على فهم الكلمات عند القراءة.
  • التهجئة الضعيفة والغير دقيقة.
  • الأخطاء اللغوية وعدم وضوع الأفكار عند التعبير الكتابي.
  • الصعوبة في فهم علاقة الأرقام ببعضها، وعدم القدرة على إجراء الحسابات المناسبة للفترة العمرية.
  • الصعوبة في حل المشاكل الكمية بسبب ضعف التفكير الرياضي.
  • استخدام الكلمات بصورة خاطئة وعدم التفريق بينها.
  • مشاكل في المهارات الأكاديمية أثناء سنوات الدراسة.

اقرأ أيضاً: الطفل اللحوح وكثير الشكوى، كيف أتعامل معه بشكل سليم؟

دور الأسرة في علاج صعوبات التعلم

إن علاج صعوبات التعلم ينطوي أولاً على تقييم مستوى الطفل، ومن ثم وضع برنامج تدريبي وتعليمي خاص بالمشاركة بين الأسرة والمدرسة، وهذه بعض النصائح الهامة للآباء والأمهات في علاج صعوبات التعلم عند أطفالهم:

  • قم بمدح طفلك عند قيامه بعمل جيد.
  • اكتشف الطرق التي يتعلم بها طفلك بشكل أفضل، وقم بالتركيز عليها.
  • انتبه لصحة طفلك العقلية جيداً، وحالتك أنت أيضاً.
  • تحدث مع الآباء الآخرين الذين يعانون من نفس المشكلة وتشاركوا التجارب.
  • قم بوضع خطة مع معلمين المدرسة لتطوير وتلبية احتياجات طفلك التعليمية.
  • اجعل الواجبات الخاصة بطفلك أولوية وأعطِ لها الوقت الكافي، وابحث عن طريقة تحمسه لأدائها.

اقرأ أيضاً: علاج صعوبات التعلم في القراءة والكتابة، ودور المدرسة والأسرة في ذلك.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على اسباب صعوبات التعلم وأعراضها، ودور الأسرة في العلاج، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً: