طب وصحة

ارتفاع صفائح الدم Thrombocytosis

ارتفاع صفائح الدم هو اضطراب يقوم فيه الجسم بإنتاج الكثير جداً من صفائح الدم الصفيحات، والتي تلعب دوراً هاماً في تجلط الدم. ويُسمى هذا الاضطراب ارتفاع صفائح الدم التفاعلي، أو ارتفاع صفائح الدم الثانوي، حيث يحدث نتيجة لحالة كامنة، مثل العدوى.

وقد ينتج ارتفاع صفائح الدم أيضاً بشكل أقل شيوعاً عن مرض في الدم، ونخاع العظام. وعندما ينتج عن اضطراب في نخاع العظام، يُعرف بإسم ارتفاع صفائح الدم التلقائي، أو الأساسي، أو كثرة الصفيحات الأولية.

وقد يكتشف طبيبك ارتفاع صفائح الدم في نتائج تحليل الدم الروتيني التي تُظهر ارتفاع مستوى صفائح الدم. وإذا كان تحليل الدم يُشير إلى ارتفاع صفائح الدم، من المهم تحديد إذا ما كان ارتفاع صفائح الدم التفاعلي، أو إذا كنت تعاني من كثرة الصفيحات الأولية، والتي تُسبب بشكل أكثر احتمالاً جلطات الدم.

أعراض ارتفاع صفائح الدم

نادراً ما يُسبب ارتفاع صفائح الدم التفاعلي أعراض، وترتبط العلامات والأعراض في كثير من الأحيان بحالة كامنة. وإذا حدثت أعراض ناتجة عن ارتفاع ضغط الدم التفاعلي، فإنها قد تتضمن ما يلي:

  • صداع.
  • دوخة، أو دوار.
  • ألم الصدر.
  • ضعف.
  • إعياء.
  • تغيرات مؤقتة في الرؤية.
  • خدر، أو وخز في اليدين، والقدمين.

ضرورة استشارة الطبيب

من المحتمل ألا تعرف أنك تعاني من هذه الحالة ما لم يكشف تحليل الدم الروتيني عن وجود عدد الصفائح الدموية أعلى من الطبيعي، وذلك لأنه من المحتمل ألا يُسبب ارتفاع صفائح الدم أعراض. وإذا أظهرت نتائج تحليل الدم وجود عدد كبير من صفائح الدم، فسوف يحاول طبيبك تحديد السبب.

أسباب ارتفاع صفائح الدم

يحتوي نخاع العظام، وهو النسيج الاسفنجي داخل العظام، على خلايا جذعية يمكن أن تصبح خلايا دم حمراء، خلايا دم بيضاء، أو صفائح دموية صفيحات. وتلتصق الصفائح الدموية مع بعضها، مما يساعد على أن يُشكل الدم جلطة تمنع النزيف عندما يتلف الوعاء الدموي، مثل عندما تتعرض لجرح. ويتراوح عدد صفائح الدم الطبيعية من 150,000 إلى 450,000 صفيحة دموية لكل ميكرولتر من الدم.

وإذا كان ارتفاع صفائح الدم ناتج عن اضطراب في نخاع العظام كثرة الصفيحات الأولية، يزداد إنتاج نخاع العظام للخلايا التي تُشكل صفائح الدم النَّوَّاءات، مما يُسبب إطلاق الكثير جداً من صفائح الدم في دمك. وبالنسبة لحالة كثرة الصفيحات الأولية، يكون هناك خطر أكبر للإصابة بمضاعفات التجلط، أو النزيف. لذلك إذا كانت نتائج تحليل الدم تكشف عن وجود عدد كبير من الصفائح الدموية، فمن المهم أن يحدد طبيبك إذا ما كنت تعاني من كثرة الصفيحات الأولية، أو ارتفاع صفائح الدم التفاعلي. وتتضمن أسباب ارتفاع صفائح الدم التفاعلي ما يلي:

وتتضمن الأدوية التي يمكن أن تُسبب ارتفاع صفائح الدم ما يلي:

تشخيص ارتفاع صفائح الدم

قد تكتشف أنك تعاني من ارتفاع صفائح الدم من خلال أحد الفحوصات التالية:

  • تحليل الدم الروتيني، فقد يُظهر هذا الاختبار عدد أعلى من الطبيعي من الصفائح الدموية.
  • أثناء الفحص الجسدي، فإذا وجد طبيبك أن الطحال متضخم، أو أنك تعاني من علامات أو أعراض عدوى، أو حالة أخرى، فقد يطلب الطبيب إجراء فحص العد الكامل لمكونات الدم، لتحديد عدد صفائح الدم.
  • مسحة دم، فقد يفحص طبيبك كمية صغيرة من دمك تحت المجهر للتحقق من حجم، ونشاط صفائح الدم.

ومن المحتمل أن يُكرر طبيبك تحليل الدم لرؤية إذا ما كان عدد الصفائح الدموية قد يبقى مرتفعاً بمرور الوقت، وذلك لأنه يمكن أن يحدث ارتفاع مؤقت لعدد الصفائح الدموية بسبب عدد من الحالات.

ويتراوح المعدل الطبيعي للصفائح الدموية بين 150,000 إلى 450,000 صفيحة دموية لكل ميكرولتر من الدم. وإذا ارتفع عدد الدم لديك عن 450,000، فمن المرجح أن يبحث طبيبك عن الحالة الكامنة. ويمكن أن تساعد علامات وأعراض الحالة الكامنة في معظم الحالات في تشخيص المرض. وقد يقوم طبيبك أيضاً بما يلي:

  • التحقق من مستوى الحديد في دمك.
  • فحص علامات الالتهاب.
  • طلب إجراء اختبار وراثي للمساعدة في تحديد إذا ما كنت تعاني من اضطراب في الدم، ونخاع العظام، مثل كثرة الصفيحات الأولية.
  • إجراء شفط وخزعة نخاع العظام، لجمع وفحص أنسجة نخاع العظام.

علاج ارتفاع صفائح الدم

يتم توجيه علاج ارتفاع صفائح الدم التفاعلي إلى السبب الكامن. وإذا تسببت عملية جراحية حديثة، أو إصابة في فقدان الدم بشكل كبير، فقد لا يستمر ارتفاع عدد الصفائح الدموية لديك لفترة طويلة. وإذا كان السبب هو عدوى مزمنة، أو مرض التهابي، فقد يبقى عدد صفائح الدم مرتفعاً حتى يتم السيطرة على الحالة. وقد يعود عدد الصفائح الدموية في معظم الحالات إلى طبيعته بعد علاج السبب الكامن.

وإذا كنت تعاني من ارتفاع صفائح الدم التفاعلي، فمن المحتمل أن تحتاج إلى عقاقير، أو إجراءات طبية؛ لخفض عدد الصفائح الدموية. ومن المحتمل أيضاً أن تعاني من تجلط الدم، أو النزيف. وقد يؤدي إزالة الطحال استئصال الطحال إلى ارتفاع صفائح الدم لمدى الحياة، ولكنك قد لا تحتاج إلى علاج.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن يُظهر تحليل الدم الروتيني وجود عدد مرتفع من صفائح الدم، ويعتبر ذلك أول إشارة لإصابتك بارتفاع صفائح الدم.

وبجانب أخذ تاريخك الطبي، وفحصك جسدياً، وإجراء الفحوصات، قد يسألك طبيبك عن العوامل التي قد تؤثر على الصفائح الدموية، مثل أي إجراءات جراحية حديثة أو نقل الدم، أو العدوى. وقد يتم إحالتك إلى طبيب متخصص في أمراض الدم.

وسوف يبحث طبيبك عن سبب ارتفاع عدد الصفائح الدموية، بما في ذلك تحديد إذا ما كان ارتفاع صفائح الدم التفاعلي ناتج عن حالة كامنة، أو إذا لم يكن هناك سبب واضح، والذي قد يشير إلى الإصابة بكثرة الصفيحات الأولية، أو اضطراب آخر في نخاع العظام. وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك، ومعرفة ما يمكن أن تتوقعه من طبيبك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كُن علىمعرفة بأي قيود لازمة قبل الموعد، ويجب أن تسأل عند تحديد الموعد إذا ما كان هناك شيئاً تحتاج إلى القيام به مسبقاً، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • اكتب أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • اكتب تاريخك الصحي، بما في ذلك العدوى الحديثة، والإجراءات الجراحية، والنزيف، وفقر الدم.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة، أو تغيرات الحياة الجديدة.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة، أو الأصدقاء، لمساعدتك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد.
  • اكتب الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

وتتضمن الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص ارتفاع صفائح الدم ما يلي:

  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل تبدو حالتي مؤقتة، أم مزمنة؟
  • ما هو العلاج الذي تُوصي به؟
  • هل سوف أحتاج إلى تناول دواء؟
  • هل سوف أعاني من أي آثار جانبية ناتجة عن العلاج؟
  • ما هو نوع المتابعة التي سوف أحتاج إليها؟
  • هل أحتاج إلى تقييد نشاطي؟
  • ما هي المضاعفات المحتملة لحالتي؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • هل يجب أن أرى أخصائي؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • ما هي العلامات والأعراض التي لاحظتها؟
  • متى لاحظت هذه العلامات والأعراض لأول مرة؟
  • هل تزداد الأعراض سوءاً مع مرور الوقت؟
  • هل خضعت لإجراء طبي حديث، أو نقل الدم؟
  • هل عانيت من عدوى حديثة، أو تطعيم؟
  • هل تشرب الكحول؟
  • هل تعاني من صداع، دوخة، أو ضعف؟
  • هل تعاني من أي ألم في الصدر؟
  • هل عانيت من أي مشاكل في الرؤية؟
  • هل عانيت من أي نزيف، أو كدمات؟
  • هل عانيت من أي خدر، أو وخز في يديك، أو قدميك؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من ارتفاع عدد صفائح الدم؟