صحيفة الخليج

مداواة الزهايمر بمعالجة الخلايا

توصل الباحثون إلى طريقة جديدة لعلاج الزهايمر، والتي تكون بمعالجة أحد أنواع خلايا الدماغ التي تمت معالجتها جينياً ثم زرعها داخل أدمغة الفئران المصابة بالزهايمر؛ ونشرت النتائج بمجلة «الطبيعة».
يعتمد الدماغ على تآزر عناصر كثيرة للقيام بوظائفه بطريقة سليمة وإن حدث أن خرج أحد تلك العناصر عن ترتيب المنظومة فإن ذلك يؤثر في الأداء وينتج عن ذلك بعض المشاكل والتي يعتبر مرض الزهايمر أحدها.
وما يحدث فيه أن تلف خلايا عصبية معينة يمكن أن يغير إيقاع موجات الدماغ ويتسبب في فقدان الوظائف الإدراكية، ومن أهم الخلايا لعملية تناغم الدماغ هي الخلايا المعروفة بالخلايا العصبية البينية المثبطة، وهي نوع من الخلايا التي تسيطر على شبكة معقدة بين الخلايا العصبية تسمح بإرسال الإشارات من واحدة لأخرى بطريقة متناغمة، ويحدث خلل التناغم بين الخلايا المثبطة وبين الخلايا المثيرة مشاكل عصبية واضطرابات نفسية، قام الباحثون من خلال الدراسة الحديثة بإعادة هندسة الخلايا العصبية البينية المثبطة لتحسين وظيفتها وعند زرعها داخل أدمغة الفئران المصابة بالزهايمر تحسنت السيطرة على نشاط الخلايا المثيرة واستعاد الدماغ تناغمه؛ وكذلك التعديل الجيني لتعزيز نشاط الخلايا العصبية البينية المثبطة بإضافة البروتين Nav1.1، ووجد أنها تمكنت من التغلب على البيئة السامة للمرض واستعاد الدماغ وظيفته.
يقول أحد الباحثين إنه بجانب تطبيق طريقة الهندسة الخليوية ثم زرعها في نواحي الطب التجديدي فإن النتائج تعزز المفهوم الواسع من أن دعم وظيفة الخلايا العصبية البينية يمكن أن يواجه به المناحي الرئيسية لمرض الزهايمر.