جريدة الرياض

الحكومة اليمنية تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء انتهاكات وجرائم الإنقلابيين

نددت الحكومة بصمت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إزاء الإنتهاكات التي ترتكبها ميليشيا ‏الحوثي المدعومة من إيران ضد السكان في منطقة الحيمة بمحافظة تعز.‏

وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح إن الميليشيا مستمرة في ‏قصفها العشوائي على منازل السكان ومصالحهم في قرى ‏الحيمة وقيامها بتفجير مساكنهم ‏وتهجيرهم قسرًا من مناطقهم.‏

وأكد الوزير فتح في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية- أن الصمت الذي تُقابل به جرائم ‏الميليشيا الانقلابية في عدد من ‏مديريات محافظة تعز يتنافى كليًا مع القوانين الدولية والإنسانية ‏مطالباً المجتمع الدولي ‏والمنظمات الإنسانية باتخاذ مواقف جاده وحازمة إزاء كافة جرائم ‏الإنقلابيين الحوثيين.‏

وأضاف المسوؤل اليمني، أن الصمت الدولي حيال تلك الإنتهاكات أمر غير مقبول, ‏مطالبا المنسقة الأممية للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي وكافة المنظمات ‏الإنسانية ‏بسرعة التدخل لوقف هذه الجرائم وزيارة المنطقة والإطلاع عن قرب على حجم ‏الجرائم التي ‏تمارسها الميليشيا والضغط عليها بقوة لإيقاف الانتهاكات ورفع تقارير الى الأمم ‏المتحدة ‏ومجلس الأمن بكافة بجرائمها.‏