جريدة عكاظ

البعيــــــدون

إبراهيم الحسين *

البعيدون هم البعيدون، وهم الذين لا ينسون وجوههم في ممر ولا مرآة،

والبعيدون هم الذين يربون مسافتهم، يعتنون بها ويطعمونها جيدا بحنينك وانتظارك، وهم الذين يخرجون بليل من روائحهم، يهجرونها ويتركونها لك

والبعيدون هم الذين يجمعون كلماتهم ويحبسونها وراء جدار بعدهم، يرفعونه ويحرسونه،

وهم الذين ينهرون الفكرة التي تطل عليهم ويوبخونها،

يلتقطون منها قمصانهم، لأنها قد ترف وتشي بهم

.. فلا تنتظر أن تصادفهم جالسين بإيقاع أغنية، ولا تتوقع أن يفاجئوك ويخرجوا عليك من كتاب.

فالبعيدون يتقنون غزل مسافتهم ويعرفون كيف يلتفون جيدا بها، ويعرفون كيف يبتعدون وكيف يكورون بعدهم حجرا ويقذفونك به؛

والبعيدون هم هكذا، لا تعرف كيف يجرون أسماءهم وراءهم مسرعين ولا تعرف كيف يخرجون من الحكاية.

* شاعر سعودي