جريدة الأنباء الكويتية

البرلمان التركي يوافق على إجراء انتخابات مبكرة في 24 يونيو المقبل

وافق البرلمان التركي في جلسة عامة أمس على الدعوة الى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة في 24 يونيو المقبل، بعد طلب في هذا الصدد تقدم به مؤخرا الرئيس رجب طيب اردوغان. وغادر نواب حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للاكراد، وهو ثالث احزاب البرلمان، الجلسة قبل التصويت على الاقتراح الذي ايده 386 من 537 نائبا.من جهته، قال الرئيس اردوغان في خطاب في اسطنبول امس ان «التطورات الاقتصادية والعسكرية والسياسية الداخلية والخارجية اظهرت لنا ان الاستمرار في النظام الراهن سيكون له ثمن كبير». واضاف «قررنا اتخاذ هذا الاجراء لاننا نخشى ان يدفع شعبنا وبلدنا هذا الثمن».وفي سياق متصل، اعلن رئيس الوزراء بن علي يلدريم، أن الرئيس رجب طيب أردوغان هو مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، للانتخابات الرئاسية المبكرة. وأكد أن النظام الرئاسي سيتيح امكانية اتخاذ القرار بشكل أسرع، وتطبيقه بشمل فعال. وردا على انتقادات وصفت توقيت الانتخابات المبكرة بالمباغت، قال يلدريم إن الأحزاب السياسية ملزمة بأن تكون على استعداد دائم لخوض الانتخابات، سواء كانت تلك الأحزاب في الحكومة أو في المعارضة.من جهته، أعلن نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة أوزتورك يلماز نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 24 يونيو المقبل. وقال يلماز في مؤتمر صحافي امس ان ترشيحه سيتم بعد موافقة رئيس الحزب كمال كليجدار أوغلو وأعضاء الحزب، مؤكدا دعمه للأخير في حال ترشحه.وفي غضون ذلك، أعلن مستشار النمسا سيباستيان كورتس أن حكومته ستحظر اي حملات محتملة على الاراضي النمسوية لأحزاب مشاركة في الانتخابات التركية، وقال إن أي فعاليات انتخابية «لن يتم السماح بها».