DailyFX

اتجاه غير واضح لأسعار اليورو وسط هدوء التقويم الاقتصادي، خلاف العملات الأخرى

اتجاه غير واضح لأسعار اليورو وسط هدوء التقويم الاقتصادي، خلاف العملات الأخرى

التنبؤ الأساسي لزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD:⁩محايد

ارتداد أساسي حاد على نحو يومي لزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي خلال يوم الخميس ينذر بحدوث المزيد من الانخفاض لليورو.

يتسم التقويم الاقتصادي القادم بكونه معتدل على نحو استثنائي، مما يعني أن اليورو ليس لديه القدرة على التحكم في الاتجاه على مدى الأيام القادمة.

مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG لم يعد صعودياً فيما يتعلق بزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD على المدى القريب، على الرغم أن حشود متداولي التجزئة تظل بيعية.

تعرف على التوقعات الخاصة بنا فيما يتعلق باليورو والعملات الأساسية الأخرى على المدى الطويل من خلال أدلة التداول من DailyFX.

كان اليورو هو ثالث أسوأ العملات أداءً خلال الأسبوع الماضي، فلم يتخطى سوى الين الياباني والفرنك السويسري وسط حالة من الارتداد في شهية المخاطرة العالمية. وعلى الرغم من تخلي البنك المركزي الأوروبي عن تعهده لزيادة برنامج التيسير الكمي مرة أخرى خلال الأشهر المقبلة، فقد سمع المشاركون في السوق من رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي أن أسعار الفائدة ستظل على انخفاض حتى يعود التضخم إلى المستهدف على المدى المتوسط الذي يبلغ 2% وهو أمر غير متوقع الحدوث خلال السنوات الثلاث القادمة.

في الواقع، بالنظر إلى توقعات التضخم، لا يبدو أن الأسواق تعتقد أن ضغوط الأسعار تتزايد بأي طريقة ذات معنى. وأغلقت عقود التضخم المستقبلية على مدى خمس سنوات، وهي الأداة المفضلة لدى الرئيس دراغي لمعرفة ضغوط الأسعار، خلال الأسبوع الماضي عند 1.710%؛ بينما كانت قد سجلت خلال الشهر السابق 1.750%. وغني عن القول، أن توقعات التضخم تتحرك في الاتجاه الخاطئ، مما يؤدي إلى تقويض اليورو على المدى القريب.

وفي الوقت الذي تخلى فيه مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي عن التعهد بزيادة التيسير الكمي إذا كان ذلك ضروريًا ليعكس انخفاض النمو المحسن في منطقة اليورو، فإن التطورات الأخيرة على جبهة البيانات الاقتصادية كانت مخيبة للآمال. فقد أنهى مؤشر سيتي للمفاجآت الاقتصادية في منطقة اليورو تعاملاته خلال الأسبوع الماضي عند -21.6 ليتراجع عن المستوى -0.5 إلى تم تسجيله خلال يوم 2 مارس؛ إلا أن التراجع إلى منطقة سلبية يتم النظر إليه على أنه أكثر دراماتيكية باعتبار أنه كان يسجل 42.7 منذ أربعة أسابيع ماضية.

ولا يبدو أن التقويم الاقتصادي خلال الأسبوع القادم سوف يعرض طريقاً آخر لليورو للخروج من هذا الاتجاه الحالي الذي يتسم بخيبة الأمل: وليس هناك أي إصدارات تتميز بكونها ذات أهمية عالية . وبالمثل، فإن بيانات التضخم المقرر صدورها هي تقرير مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية النهائي لشهر فبراير، والذي من غير المتوقع أن يُظهر تغيراً إيجابياً في ضغوط الأسعار عن القراءة الأولية القراءة الأساسية تستقر عند 1.2% من 1.3%، بينما القراءة الرئيسية تستقر عند 1.0% دون أي تغيير على أساس سنوي.

وتشير مراكز العقود الآجلة إلى أن هناك احتمالية وجود انخفاض يسهل حدوثه مقارنة بالارتفاع بالنظر إلى الخلفية المخيبة للآمال حيث بلغت صافي عقود الشراء التي يحتفظ بها المضاربون 134 ألف عقد خلال الأسبوع الذي يبدأ في 6 مارس، وهو انخفاض طفيف من القراءة التي تم تسجيلها الأسبوع السابق والتي بلغت 138 ألف. وبالتالي، فإن الارتداد الأساسي الحاد على نحو يومي لزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي خلال يوم الخميس ينذر باحتمالية حدوث المزيد من الانخفاض لليورو. وفي حين أن اليورو قد يكون بصدد التحرك وفقاً للأخبار الواردة الأنباء حول الحرب التجارية بشكل خاص فإن التقويم المعتدل يعني أن اليورو سوف يُترك في ظل اندفاع العملات الأخرى.

مصادر المتداول في سوق الفوركس

سواءً كنت متداولاً جديداً أو متمرساً، فإن DailyFX لديه العديد من المصادر المتاحة لمساعدتك على التداول؛ مؤشر لمراقبة ميل المتداولين، توقعات فصلية للتداول، محاضرات إلكترونية تحليلية وتعليمية يتم عقدها يومياً،أدلة للتداول لمساعدتك على تحسين أداء التداول، لاسيما للمتداولين الجدد في سوق الفوركس.