اخبار رياضية

إعادة دياز مرفوضة.. خربين يجب أن يعود لنقطة البداية.. ومستقبل إدواردو غامض

«الجزيرة» سلطان الحارثي:

شدد المدرب الوطني محمد الخراشي على أن فريق الهلال لم يكن بأفضل حالاته في الموسم الحالي، والذي حقق فيه لقب الدوري السعودي، وقال الخراشي لـ»الجزيرة»: «الهلال تصدر الدوري بقوة، وكان جيداً في البداية، ولكن في نهايته ومع استقطاب بعض اللاعبين غير السعوديين، ومع التخبطات التي حصلت من مدربه المقال الأرجنتيني دياز، وعدم احترام بعض اللاعبين للمباريات، اهتز الفريق، وخسر دوري أبطال آسيا، وكأس الملك، وكاد أن يخسر الدوري».

وأضاف: «الهلال لم يوفق في التعاقد مع بعض اللاعبين الأجانب، وكذلك قام باستقطاب بعض الأسماء المحلية المستهلكة التي لم تقدم أي شيء، وكان بإمكان الهلال أن يكون أفصل بكثير بحكم ما يتوافر له من دعم من أعضاء الشرف وجماهيره».

وعن رأيه في العودة للتعاقد مع دياز مرة أخرى كما طلب ابنه ومساعده إيمليانو من رئيس الهلال سامي الجابر، قال الخراشي: «مدرب لم يصّدق الحريصين على نادي الهلال أن يغادر، واعتبر أن العودة للتعاقد معه منتهى الجنون ومصيبة، فالعالم مليء بالمدربين، والهلال بحاجة لمدرب كبير جداً».

وعرج الخراشي على اللاعبين الأجانب؛ إذ أشار إلى أنه لا بد من استمرار الحارس العماني علي الحبسي، وقال: «استمرار الحبسي ضروري جداً، فالمعيوف حارس جيد، ولكنه يحتاج إلى المزيد من الخبرة، كما أن استمرار السوري عمر خربين مهم، ولكن على خربين أن يتناسى جائزة أفضل لاعب في آسيا، ويحسّ بالمسؤولية ليبدأ مع الهلال كما كان في أول مرة، ويبقى إدواردو الذي كان مميزاً بدون شك، ولكن بعد الإصابة لا نعلم ماذا سيفعل، أما بقية اللاعبين الأجانب سيروتي وميليسي وابن شرقي وريفاس فأنا مع رحليهم، إذ لم يقدموا ما يشفع لاستمرارهم».

وعن المراكز التي يحتاج الهلال فيها إلى اللاعبين أجانب، قال: «الهلال بحاجة إلى قلب دفاع متمكن، ويحتاج إلى صانع لعب مميز وصاحب قدم قوية، ويجيد تنفيذ الكرات الثابتة، ويحتاج إلى مهاجم قوي جداً، ويُفضل أن يكون من القارة الأفريقية، حتى يتحمل ضغوطات الدوري السعودي، ويتحمل قوة التنافس في الدوري، فاللاعب المهاري لن ينجح مع الهلال».