صحيفة الخليج

إجراء بسيط لتشخيص «العصبية التنكسية»

توصل العلماء من خلال الدراسة الحديثة التي نشرت بمجلة «حوليات علم الأعصاب» إلى إمكانية تشخيص أمراض التنكس العصبي الدماغية عن طريق مطابقة التغير بمعدل ضربات القلب مع هبوط ضغط الدم عقب وقوف المريض.
يمكن الفحص من التشخيص المبكر لمجموعة من أمراض التنكس العصبي التي تصيب الدماغ كالشلل الرعاش وغيره، والناتجة عن التراكم غير الطبيعي للبروتينات الفا سينوكلين بالدماغ، ما يتسبب في تلف الأعصاب التي تتحكم بضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
ويقول الباحثون، إنها المرة الأولى التي يتمكنون فيها من إيجاد طريقة ممنهجة تظهر أن المرضى الذين ينخفض ضغط الدم لديهم عقب تحولهم إلى وضعية الوقوف من دون مصاحبتها بزيادة في معدل ضربات القلب ربما يكونون مصابين بالأمراض العصبية التنكسية الدماغية، فعند قياس ضغط دم الشخص وهو مستلقٍ ثم النظر في التغيرات بمعدل ضربات القلب بعد وقوفه يمكن أن يعطي صورة عما إذا كان يعاني أحد تلك الأمراض.
وتوصلوا إلى ذلك من خلال التجربة على 400 شخص يعانون «هبوط ضغط الدم الانتصابي» ولديهم معدل ضربات قلب طبيعية ومقارنتهم بحوالي 370 شخصاً يعانون الأمراض العصبية التنكسية الدماغية، وأخذت قراءة ضغط الدم لديهم عندما كانوا في وضع الوقوف ووجد أن المرضى الذين لديهم ضغط الدم الانتصابي العصبي كانوا عرضة أكثر بمرتين لهبوط ضغط الدم مع زيادة بمعدل ضربات القلب بمقدار الثلث فقط مقارنة بمن لا يعانون ضغط الدم الانتصابي العصبي.
يقول أحد الباحثين، إن النتائج تشير إلى أن الأطباء يجب عليهم أخذ قراء ضغط الدم وقياس معدل ضربات القلب وهم وقوف وليسوا جلوساً للمرضى الذين يشتكون من الدوخة والدوار عندما يقفون.