BBC عربي

لافروف: لا يوجد ما يمنع تسليم أنظمة إس 300 الصاروخية للأسد

لافروفمصدر الصورة AFP
Image caption لافروف قال إن الأدلة التي استند إليها زعماء دول غربية كانت من وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله الجمعة إن الهجوم الأمريكي على سوريا أزال أي التزام أخلاقي يمنع روسيا من تسليم أنظمة إس-300 الصاروخية المضادة للطائرات لحليفها الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال لافروف إنه قبل الضربات الأمريكية على أهداف سورية أبلغت موسكو مسؤولين أمريكيين بالمناطق السورية التي تمثل خطوطا حمراء بالنسبة لها وأضاف أن الجيش الأمريكي لم يتجاوز هذه الخطوط.

وأضاف أنه مقتنع بأن الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب لن يسمحا بمواجهة مسلحة بين البلدين.

  • اقرأ أيضا: المحققون الدوليون يستعدون لبدء مهمتهم في دوما

وكان لافروف قد صرح مؤخرا أن روسيا والغرب واجها موقفا صعبا، أسوأ مما كان إبان الحرب الباردة، بسبب نقص قنوات الاتصال بين الجانبين، خلال الأزمة الأخيرة في سوريا.

و نفى لافروف أي تدخل أو تلاعب بالأدلة في موقع الهجوم الكيمياوي المزعوم في دوما، بالغوطة الشرقية بالقرب من دمشق، والذي كان سببا في هجوم أمريكي بريطاني فرنسي مشترك على منشآت سورية.

كما شدد وزير الخارجية الروسي على عدم وجود أي هجوم كيمياوي في دوما السورية في السابع من أبريل/نيسان الماضي.

  • اقرأ أيضا: روسيا تتهم بريطانيا بالمشاركة في فبركة الهجوم الكيميائي في سوريا

وأضاف: لا يمكنني أن أكون غير مهذب مع رؤساء الدول الأخرى، لكنك نقلت عن قادة فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، وأتحدث بصراحة، كل الأدلة التي اقتبستها كانت تستند إلى تقارير وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي .

وأوضح لافروف أن هذا الهجوم لم يحدث، وقال ما حدث كان مسرحية مدبرة .

كما أثار وزير الخارجية الروسي تساؤلا عن الأسباب التي دفعت الولايات المتحدة وحلفاءها لشن ضربات جوية على سوريا قبل اليوم المقرر لوصول المفتشين الدوليين لموقع الهجوم المزعوم.