جريدة الرياض

أمير القصيم: رجال الأمن ثروة الوطن

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن قيادتنا الرشيدة تسعى منذ عشرات السنين إلى تطوير العمل والتجهيزات الأمنية للوصول لأعلى مستويات المهنية والحرفية في الأداء، والمملكة مشهود لها بذلك من دول عظمى.

وأوضح -خلال زيارته لإدارة الأسلحة والمتفجرات بشرطة منطقة القصيم- أن لدينا ثروة كبيرة من رجال الأمن الذين احترفوا وتدربوا وتعلموا على إدارة الأسلحة والمتفجرات.

وقال سموه: المملكة أحبطت كثيراً من العمليات الإرهابية، وإدارة الأسلحة والمتفجرات شاركت في تلك العمليات، سائلاً الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، والجهود التي تبذل من قطاع وزارة الداخلية، في تطوير مثل هذه الإدارات التي تشارك مع مثيلاتها من الجهات المعنية في القطاعات الأمنية لإحباط كل عمل إرهابي أو كل ما يخل بأمن هذا الوطن، مبدياً اعتزازه وفخره بما حققته الجهات الأمنية في وزارة الداخلية، وبرجل الأمن السعودي الذي هو من يدير هذه الأجهزة والتقنية الحديثة.

وقدم أمير منطقة القصيم شكره وتقديره لمدير شرطة المنطقة، ونائبه، ومدير إدارة الأسلحة والمتفجرات على جهودهم، واصلاً شكره وتقديره لكل فرد من رجال الأمن في القطاعات الأمنية على جهودهم الموفقة في حفظ أمن هذه البلاد.

الأمير فيصل بن مشعل خلال زيارته لإدارة الأسلحة والمتفجرات